قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم يتمالك اللاعب الغيني نابي كيتا نفسه، واحتفل بطريقة جنونية بعد تأهل فريقه ليفربول الإنكليزي إلى نهائي مسابقة دوري ابطال أوروبا لكرة القدم على حساب فريق برشلونة الإسباني.

ولم يشارك الغيني في تلك المباراة حيث غاب عنها بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة الذهاب التي خسرها فريقه بثلاثية في كامب نو.

ونشر كيتا عبر حسابه الشخصي بموقع انستغرام مقطع فيديو وهو يشاهد مباراة ليفربول وبرشلونة عبر شاشة التلفزيون.

ورغم إصابته، إلا أن كيتا أصر على الاحتفال بعد انتهاء اللقاء معربًا عن سعادته بتأهل فريقه إلى المباراة النهائية، حيث تناسى معاناته من الإصابة، ووقف على قدمه المكسورة. 

ونجح ليفربول في تحقيق عودة تاريخية "ريمونتادا" أمام برشلونة، برباعية نظيفة، وتمكن من العبور إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، رغم الهزيمة التي مني بها الفريق في الذهاب على ملعب كامب نو بثلاثية بيضاء.

وسيغيب نابي كيتا عن ليفربول فيما تبقى من الموسم الجاري بسبب معاناته من إصابة في الفخذ تعرض لها خلال كرة مشتركة مع الكرواتي إيفان راكيتتش لاعب وسط برشلونة في موقعة الذهاب.