قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن المدافع التونسي صيام بن يوسف الثلاثاء اعتزاله اللعب مع المنتخب التونسي لكرة القدم قبل أسابيع من انطلاق منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، مفضلا ترك أسباب ذلك الى "وقت لاحق".

وفي منشور بالفرنسية عبر حسابه على انستاغرام، كتب بن يوسف "أفيدكم أنه قبيل بطولة أمم إفريقيا 2019، وبعد تفكير ملي ومقابلات مع الجهاز الفني، قررت وضع حد لمسيرتي الدولية".

أضاف لاعب نادي قاسم باشا التركي البالغ 30 عاما "أرى أنه في هذه الظروف، عائلتي ومستقبلي مع النادي هما الأولوية بالنسبة إلي"، متابعا "أشكر كل من كانوا أوفياء تجاهي في السراء والضراء. تمثيل بلادي كان شرفا وفخرا هائلا بالنسبة إلي".

لكن بن يوسف امتنع عن ذكر الظروف التي دفعته الى الاعتزال، قائلا "سأعود في وقت لاحق الى الأسباب التي دفعتني لاتخاذ هذا القرار".

وعلق زميله في قاسم باشا لاعب الوسط الدولي المصري محمود حسن "تريزيغيه"، "لا أصدق قرارك يجب أن تلعب على الاقل خمس سنوات لكن اتمنى لك الافضل يا شقيقي"، فيما كتب راضي الجعايدي نجم الدفاع التونسي السابق ومدرب ساوثمبتون الإنكليزي تحت 23 عاما راهنا "لا تزال شابا"، وأضاف زميله الآخر لاعب الوسط الكوسوفي لوريت صديقو "أنت المنتخب الوطني".

وأشارت تقارير صحافية الى ان بن يوسف رفض ان يكون بديلا في تشكيلة المدرب الفرنسي ألان جيريس والتي تضم قلبي الدفاع ياسين مرياح (أولمبياكوس اليوناني) ورامي البدوي (الفيحاء السعودي).

وسجل بن يوسف هدفين في 50 مباراة دولية خاضها مع المنتخب التونسي، علما بأنه كان ضمن التشكيلة التي شاركت في نهائيات مونديال روسيا 2018، وشارك أساسيا في المباراتين الأوليين ضد إنكلترا وبلجيكا ضمن المجموعة السابعة، وغاب عن الأخيرة ضد بنما بسبب الإصابة.

وتخوض تونس المتوجة بلقب كأس الأمم الإفريقية مرة واحدة (2004)، منافسات النسخة المقبلة في مصر بين 21 حزيران/يونيو و19 تموز/يوليو ضمن المجموعة الخامسة التي تضم مالي وموريتانيا وأنغولا.