قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

شكر البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم خمس مرات، النمسوي الراحل نيكي لاودا على احضاره الى فريق مرسيدس حيث أحرز أربعة من القابه في بطولة العالم للفورمولا واحد.

وقال هاميلتون في رسالة على موقع انستاغرام بعد وفاة لاودا الاثنين عن 70 عاما "لم أكن لأشارك مع هذا الفريق من دونك. صديقي، أجد صعوبة لتصديق رحيلك".

وتابع هاميلتون "سافتقد أحاديثنا، ضحكاتنا، معانقاتنا بعد الفوز في السباقات. شرفني العمل معك خلال الاعوام السبعة الاخيرة"، شاكرا بطل العالم 3 مرات لانه كان "الضوء الذي قادني في حياتي".

ولعب لاودا الذي كان رئيسا غير تنفيذي في مرسيدس، دورا رئيسا في اقناع هاميلتون بترك ماكلارين حيث توج بلقب بطولة العالم عام 2008 والقدوم الى مرسيدس في 2013.

وأحرز بعدها مع مرسيدس لقب البطولة في 2014 و2015 و2017 و2018، ويتصدر راهنا ترتيب البطولة قبل جائزة موناكو الكبرى التي تقام في نهاية هذا الاسبوع، متقدما بفارق 7 نقاط عن زميله الفنلندي فالتيري بوتاس.

وكان لاودا خضع العام الماضي لعملية زرع رئة، لكنه أسلم الروح ليل الإثنين على سرير في المستشفى الجامعي في مدينة زوريخ السويسرية، محاطا بأفراد عائلته.

أحرز لاودا المولود في العاصمة النمسوية فيينا، بطولة العالم للفومورلا واحد ثلاث مرات (1975 و1977 مع فيراري، و1984 مع ماكلارين)، في مسيرة تحول خلالها الى واحد من أساطير سباقات السرعة، أكان لمهارته على الحلبة، أو لقدرته على العودة الى المنافسة بعد حادثه الشهير في 1976. نجا من الموت عندما تعرض على متن سيارته فيراري، لحادث مروع على حلبة نوربورغرينغ الألمانية، أدى الى إصابته بحروق بالغة لم يمح الزمن آثارها من على وجهه.