قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد هانس-يواكيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لنادي بوروسيا دورتموند وصيف بطل الدوري الألماني لكرة القدم، أن الفريق لا يعتزم التخلي عن لاعبه الإنكليزي الشاب جايدون سانشو خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ويثير سانشو (19 عاما) اهتمام أندية أوروبية عدة بعدما برز بشكل لافت مع فريقه في عامه الثاني معه، وساهم في إنهائه الموسم ثانيا بفارق نقطتين فقط خلف بايرن ميونيخ المتوج باللقب للموسم السابع تواليا، علما بأن دورتموند كان قريبا من لقب البوندسليغا بعدما تصدر الترتيب طويلا.

لكن فاتسكه أكد في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" الألمانية الأحد، أن الجناح الإنكليزي سانشو ليس معروضا في سوق الانتقالات.

وقال "من المنطقي الاعتقاد أن جايدون لن يلعب مع دورتموند في الأعوام العشرة المقبلة (...) لكن لدينا اتفاقات واضحة بشأن الفترة الحالية. جايدون ليس متوافرا والمضمون أنه سيكون لاعب دورتموند في الموسم المقبل".

وعلى رغم أن هذا الموقف ردده دورتموند مرارا في الأشهر الماضية، الا أن تصريحات فاتسكه تأتي عقب تقارير جديدة عن احتمال رحيل سانشو، لاسيما بعدما أعلن فريقه ضم لاعبين بمركز لعب مشابه له، هما البلجيكي ثورغان هازار والألماني يوليان براندت.

وكان سانشو قد انضم الى دورتموند قادما من مانشستر سيتي في العام 2017 مقابل 7,8 ملايين يورو فقط، لكن قيمته المقدرة حاليا تفوق ذلك بكثير، لاسيما بعد أدائه في موسم 2018-2019.

واستدعي سانشو في تشرين الأول/أكتوبر الى تشكيلة المنتخب الإنكليزي الأول بقيادة المدرب غاريث ساوثغيت للمرة الأولى في مسيرته، وفرض نفسه أساسيا في تشكيلة المدرب السويسري لوسيان فافر مع دورتموند.

وشدد فاتسكه في تصريحاته على أن فريقه عازم على منافسة بايرن منذ مطلع الموسم المقبل، وهذا ما ظهر في نشاطه بسوق الانتقالات بإعلانه في يومين، ضم هازار وبراندت والمدافع الدولي نيكو شولتس.

لكن الرئيس التنفيذي للنادي الأصفر والأسود، أقر بصعوبة التحدي، موضحا "نريد أن نكون أبطالا، لكن بايرن بمثابة جبل إيفرست (أعلى قمة في العالم)، هو تحدٍ بارتفاع ثمانية آلاف متر"، مشددا على أن فريقه "سيحاول" التفوق على النادي البافاري.

وتابع "كرة القدم الألمانية تعاني من مشكلة في الخارج لأن الناس يرون أنها باتت أحادية (أي هيمنة دائمة لبايرن). لقد كسرنا ذلك هذا الموسم، ونشعر بأننا مدينون لكرة القدم الألمانية بأن نضع اللقب نصب أعيننا".

لكن فاتسكه اعتبر أن عودة الأندية الألمانية لفرض حضورها القاري سيكون صعبا في ظل القدرات المالية الضخمة للأندية الإنكليزية، والتي بلغت أربع منها نهائيي المسابقتين القاريتين هذا الموسم.

وقال "إنكلترا تحصل على 2,1 ملياري يورو أكثر منا سنويا من حقوق البث التلفزيوني. طالما بقي الوضع على ما هو عليه، يمكننا أن نحقق فقط نجاحا ظرفيا. لن يكون أي فريق ألمانيا قادرا على البقاء على قمة كرة القدم الأوروبية بعد الآن".