قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استغل تورونتو رابتروز بشكل مثالي معاناة مضيفه غولدن ستايت ووريرز بطل الموسمين الماضيين من الإصابات، لينتزع التقدم من ملعبه بنتيجة 2-1 في الدور النهائي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وفي المباراة التي استضافها غولدن ستايت ليل الأربعاء، فاز تورونتو 123-109، وقطع نصف الطريق نحو اللقب الأول في تاريخه في مشاركته الأولى في الدور النهائي، بفضل نجمه كواهي لينارد ومساهمة فاعلة من زملائه، على حساب بطل الموسمين الماضيين، في غياب كلاي طومسون الذي انضم الى كيفن دورانت المصاب.

وبات رابتورز على بعد فوزين من حسم السلسلة النهائية لصالحه، بعدما قاده لينارد الى تحقيق الفوز الثاني أمس بتسجيله 30 نقطة، بينما أضاف زميله كايل لاوري 23 نقطة.

وقال لينارد "أنا سعيد لتحقيق الفوز في المباراة الثالثة والاقتراب خطوة إضافية نحو هدفنا".

ولم تمنع النقاط الـ 47 التي سجلها ستيفن كوري، وهي الأعلى له في مسيرته في الأدوار الإقصائية، سقوط فريقه في المباراة الأولى التي يخوضها على ملعبه في أوكلاند في نهائي الموسم الحالي، في ظل تواصل غياب النجم كيفن دورانت لإصابة في ربلة الساق، والذي انضم إليه في مباراة الأمس كلاي طومسون بسبب إصابة عضلية.

ولم يتمكن كوري، أفضل لاعب في الدوري مرتين، من تعويض غياب لاعبين يعدان من الأبرز في الدوري، ويحققان في ما بينهما أكثر من 50 نقطة كمعدل تسجيل في المباراة (34,2 لدورانت و19,5 لطومسون).

وقال مدرب ووريرز ستيف كير إن كوري "كان لا يصدق. يقوم بأمور لا أعتقد أن أحدا تمكن من القيام بها سابقا. كان مذهلا".

وبعدما فاز في المباراة الأولى على ملعبه وخسر الثانية بفارق خمس نقاط، تمكن تورونتو الأربعاء في أول مباراة على ملعب ووريرز، من تحقيق الأفضلية والفوز في لقاء هيمن عليه بشكل كبير، ولم يسمح لصاحب الأرض بالتقدم عليه سوى بنقطة واحدة في مطلع الربع الأول، قبل أن يسيطر ويوسع الفارق الى 17 نقطة في الربع الأخير.

وكان لينارد الأفضل في صفوف تورونتو مع 30 نقطة وسبع متابعات وست تمريرات حاسمة، بينما أضاف لاوري 23 نقطة مع تسع تمريرات حاسمة، وساهم كل من الكاميروني باسكال سياكام بـ18 نقطة وتسع متابعات وست تمريرات حاسمة، وداني غرين بـ18 نقطة وخمس متابعات.

ونوه مدرب تورونتو نيك نورس بأداء غرين على وجه الخصوص، معتبرا أن المحاولات الناجحة التي حققها "عززت ثقة الفريق".

في المقابل، كان كوري الأفضل في صفوف غولدن ستايت مع 47 نقطة وثماني متابعات وسبع تمريرات حاسمة، بينما ساهم درايموند غرين بـ17 نقطة وسبع متابعات وأربع تمريرات حاسمة.

وسيكون ووريرز الباحث عن لقبه الرابع في المواسم الخمسة الأخيرة، أمام فرصة التعويض عندما يستضيف على أرضه المباراة الرابعة في السلسلة مساء الجمعة بتوقيت الولايات المتحدة، قبل العودة الى ملعب تورونتو لخوض المباراة الخامسة مساء الإثنين.

وشدد كير على أن فريقه عانى من بداية المباراة بالأمس، مضيفا "الآن علينا فقط أن نعود وآمل في أن نحقق ذلك الجمعة، وأن نكون في وضع أفضل ونستعيد عددا من اللاعبين المصابين".

والمفارقة أنها المباراة الثالثة تواليا التي يسجل فيها ووريرز 109 نقاط. وعلق مدرب الفريق على ذلك بالقول "اذا واصلنا تسجيل 109 نقاط، علينا أن نجعلهم يكتفون بتسجيل 108".

- إشكال لاوري ومشجع لغولدن ستايت -

في المقابل، منح الفوز تورونتو أملا بقدرته على أن يتمكن من كسر هيمنة غولدن ستايت الذي يخوض النهائي للموسم الخامس تواليا.

وشدد لاوري على ضرورة "مواصلة العمل واللعب بشكل جدي"، معتبرا أن التمكن من انتزاع فوز على أرض غولدن ستايت "يعني لنا الكثير".

وشهدت المباراة إشكالا بين اللاعب البالغ 33 عاما وأحد مشجعي غولدن ستايت الذي قام بدفعه بعدما حاول اللحاق بكرة خارج حدود الملعب، قبل أن يقوم عناصر الأمن في الملعب بإخراجه من المكان.

وعلق لاوري بالقول "لا مكان لهذا الأمر (في الملاعب). لم يكن لديه أي سبب ليقوم بدفعي (...) لم يكن لديه أي سبب ليتحدث إلي بلغة فظة. لا مكان لناس كهؤلاء في الدوري، وآمل بألا يعود لحضور مباراة".