قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن المدير الرياضي لنادي غولدن ستايت ووريرز وصيف بطل دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، أن فريقه يرغب في الاحتفاظ بخدمات نجميه كيفن دورانت وكلاي طومسون على الرغم من الإصابتين الخطيرتين اللتين تعرضا لهما في الدور النهائي أمام تورونتو رابتورز (2-4).

وقال روب مايرز غداة الخسارة أمام تورونتو رابتورز (110-114) في المباراة السادسة من الدور النهائي والتي منحت اللقب الأول للفريق الكندي في الدوري "نكِّن تقديرا كبيرا جدا لهذين اللاعبين. ولن أكون مديرا جيدا إذا لم أفهم القيمة التي يحظيان بها في فريقنا".

وأضاف "إنهما رائعان، إنهما من نوعية اللاعبين الذين يتعين علينا بذل كل ما في وسعنا لإبقائهما في صفوفنا".

وتعرض دورانت (30 عاما) الإثنين الماضي لقطع في وتر أخيل في المباراة الخامسة التي فاز بها فريقه في تورنتو وخضع لعملية جراحية الأربعاء الماضي، ويقدر أن يغيب عن الملاعب لما بين ثمانية أشهر وسنة واحدة.

من جهته، تعرض طومسون (29 عاما) لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي لركبته اليمنى في أواخر الربع الثالث من المباراة السادسة الخميس، ولم تكشف مدة غيابه التي قد تصل الى أشهر عدة.

وكان من المتوقع أن يكون اللاعبان محط عروض عدة مع بدء فترة الانتقالات في الدوري الأميركي للمحترفين في الأول من تموز/يوليو المقبل، لكن إصاباتهما يمكن أن تغير المعطيات.

وأوضح مدرب ووريرز ستيف كير "إصابة كيفن غيرت كليا المعطيات بخصوص ما يمكن أن يحدث. لا أعرف ما يريد كيفن أن يفعله، لكنني أعلم أننا جميعا نريده أن يبقى معنا".

ويملك دورانت خيار فسخ العام الأخير من عقده مع غولدن ستايت، ما يسمح له بالانضمام إلى فريق جديد بعقد أغلى قيمة من الذي يربطه حاليا بووريرز.

في المقابل، سيصبح طومسون حرا اعتبارا من تموز/يوليو، لكن من المتوقع أن يبقى في غولدن ستايت حيث لعب منذ بداياته في الدوري الاميركي للمحترفين.

وقال والده مايتشال، وهو لاعب سابق في الدوري الأميركي، لصحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل" إنه لا يشك في أن ابنه سيمدد عقده.

وألمح مايرز إلى أنه سيقدم عقود "الحد الأقصى" (أعلى أجر ممكن، وفقًا لجدول الرواتب المحددة في الاتفاقية الجماعية) إلى دورانت وطومسون، موضحا "إنهما لاعبان مهمان جدا يستحقان المكافأة، ومن الصعب العثور على لاعبين من هذه النوعية".