قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اختتم الاسباني فرناندو ألونسو مسيرته في سباقات التحمل بتحقيق فوزه الثاني تواليا في سباق 24 ساعة في لومان الاحد، بعدما تقاسم بطل العالم السابق مرتين للفورمولا واحد مقود سيارة تويوتا مع السويسري سيباستيان بويمي والياباني كازوكي ناكاجيما.

وحققت تويوتا ثنائية المركزين الأول والثاني على حلبة "سارت" بعدما نجحت السيارة الأخرى في الفريق بقيادة الثلاثي البريطاني مايك كونواي والياباني كاموي كوباياشي والأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز في نيل لقب الوصافة، بعدما خسرت رهان الفوز قبل ساعة من النهاية اثر تعرضها لثقب في الإطار.

وتأخر فريق ألونسو الذي يقود تويوتا الرقم 8 بفارق لفة عن تويوتا الأخرى (الرقم 7)، قبل أن تواجه الاخيرة مشكلة الثقب، ما فرض عليها العودة إلى المنصات لتبديله، وبالتالي فقدان حظوظها في إحراز النسخة الثامنة والسبعين من السباق الأسطوري، وتراجعت للمركز الثاني، بينما اجتاز فريق ألونسو خط النهاية متقدما بفارق 17 ثانية بعد 385 لفة.

وأضاف "الماتادور" الإسباني إلى سجله لقب بطولة السائقين لموسم 2018- 2019، بعدما كان سبق لتويوتا أن احرز لقب المصنعين الشهر الماضي مع نهاية سباق بلجيكا على حلبة سبا - فرانكورشان.

واحتل فريق "أس أم بي رايسينغ" بقيادة الثلاثي المؤلف من الروسيين فيتالي بتروف وميخائيل أليشين والبلجيكي ستوفيل فاندورن المركز الثالث متأخرا بفارق أكثر من 6 لفات.

ونجح ألونسو في لومان في تعوض فشله في التأهل الى سباق 500 ميل في إنديانابوليس الشهر الماضي في سعيه إلى الفوز بالألقاب الثلاثة (سباقات موناكو و500 ميل في إندي و24 ساعة في لومان)، وفشل في أن يصبح ثاني سائق يحقق هذا الانجاز بعد البريطاني غراهام هيل.

وهيمنت تويوتا على لقب سباق 24 ساعة في لومان للعام الثاني على التوالي، وقد اعتبر فوزها محتما في ظل انعدام المنافسة في الفئة الأولى "أم أل بي1" بعد قرار بورشه وأودي هجر حلبات سباقات التحمل العام ما قبل الماضي، فتضاءل عدد السيارات المشاركة في هذه الفئة هذا العام لتقتصر على ثماني سيارات، وصل خمس منها فقط إلى خط النهاية.

رحيل ألونسو عن تويوتا العام المقبل لن يمنع الصانع الياباني من التواجد مجددا في سباق "سارت"، بعدما أعلن أنه سيعود العام المقبل مع سيارة "هايبر كار" تحت لواء قوانين جديدة تهدف الى تعزيز المنافسة وخفض التكاليف.

وسيعزز حضور تويوتا والمنافسة إعلان استون مارتن عزمها خوض منافسات السباق ضمن الفئة ذاتها. واضطر فريق "أس أم بي رايسينغ" المؤلف من الفرنسي ستيفان سارازين والروسيين إيغور أورودزيف وسيرغي سيروتكين للانسحاب من السباق في وقت كان يحتل المركز الثالث، بعدما خرجت السيارة عن المسار وتضررت فيما كان أورودزيف خلف المقود.