قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

شدد الرئيس الجديد للجنة الاولمبية الكويتية، الشيخ فهد ناصر صباح الاحمد، الذي انتخب في منصبه رسميا الاحد على ان مجلس الادارة الجديد وضع نصب عينيه خطة عمل وجملة اهداف لتطوير الرياضة المحلية.

وبدأت الرياضة الكويتية الأحد، عهدا جديدا بعدما انتخبت الجمعية العمومية غير العادية للجنة الاولمبية والمؤلفة من 16 اتحاداً، مجلس ادارة جديد على رأسه الشيخ فهد، وبالتالي طوت صفحة «خارطة الطريق» المخصصة لحل الأزمة الرياضية.

واعلن فهد في بيان تلاه عقب انتخابه، ان الرياضة الكويتية تحتاج خلال الفترة المقبلة الى عمل جماعي بلا مجاملات.

واضاف "سنسعى الى تقوية علاقاتنا مع المؤسسات الدولية وتقييم العمل الاداري في اللجنة وتهيئة افضل السبل لاعداد وتأهيل رياضيين ينافسون بقوة في استحقاقات مقبلة ومنها اولمبياد طوكيو 2020".

ومن المتوقع ان تُصدر اللجنة الأولمبية الدولية خلال اليومين المقبلين قرارا برفع الايقاف نهائيا عن الكويت، بعد تنفيذ الخارطة، حيث تواجد خلال العملية الانتخابية الاحد ممثل عنها هو جيروم بوفيه، بالاضافة الى عدد من اعضاء اللجنة السداسية المكلفة حل الأزمة.

وانتخب الشيخ فهد ناصر صباح الاحمد الذي اصبح الرئيس العاشر للجنة منذ 1957، على رأس مجلس الادارة بإجماع اعضاء الجمعية العمومية اي 16 اتحادا، وهو ما انطبق على نائبه محمد جعفر وامين السر العام حسين المسلم والأعضاء الشيخ مبارك فيصل نواف الأحمد، الشيخ جابر ثامر جابر الأحمد، علي جابر المري، نائل عبدالله العوضي، مساعد عدنان العجيل وسعود هلال الحربي.

وفور انتخابه، بادر فهد الناصر الى اقتراح تعيين عضوين في المجلس ممن يحق لهم التصويت وهما رئيسة لجنة المرأة فاطمة حيات ورئيسة لجنة الرياضيين السباحة في السلطان، وهو ما حظي بموافقة العمومية بالاجماع. كما وافقت العمومية على اقتراح آخر للرئيس بتعيين عضوين لا يتمتعان بحق التصويت وهما نجم كرة القدم بدر المطوع والفارس غازي الجريوي.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية التي رفعت الايقاف الخارجي عن الكويت جزئيا كبادرة حسن نية في 16 آب/اغسطس الماضي، اعتمدت أخيراً جميع الخطوات والقرارات والتعديلات التي أقرتها الجمعية العمومية غير العادية على النظام الاساسي الجديد لـ"الأولمبية الكويتية".

وتعد انتخابات الاحد الفصل الثالث الاخير من الخارطة التي بدأت بتعديل الانظمة الاساسية وانتخابات مجالس ادارة جديدة للاندية أواخر العام الماضي، ثم الامر نفسه بالنسبة للاتحادات حتى بداية الصيف الحالي، وأخيراً اللجنة الأولمبية الكويتية.