قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ستكون حلبة سيلفرستون البريطانية على روزنامة بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد حتى عام 2024 على أقل تقدير، وذلك بعد أن وقعت عقدا جديدا بحسب ما أعلن المنظمون الأربعاء في مؤتمر صحافي.

ووضع هذا الاعلان حدا لجدل دام عامين بعدما قرر القيمون على الحلبة عام 2017 تفعيل بند في العقد يسمح لها بالانسحاب من البطولة، وذلك بهدف الضغط من أجل تحسين الشروط المالية للعقد الذي يجمع جائزة بريطانيا الكبرى بالشركة المالكة لحقوق البطولة، أي "ليبرتي ميديا" الأميركية.

وبموجب الاتفاق الجديد الذي أعلن عنه قبل أيام على احتضان سيلفرستون للجولة العاشرة من بطولة 2019، ستكون الحلبة البريطانية التي تعتبر مهد سباقات الفئة الأولى واستضافت حتى الآن 52 جائزة كبرى منذ العام 1950، على رونامة 2020 بالتأكيد بعد أن كانت هناك مخاوف من غيابها.

وينطلق موسم 2020 في 15 اذار/مارس من حلبة ألبرت بارك في ملبورن الأسترالية، وقد انضم الى الروزنامة سباقان جديدان على حلبة هانوي الفيتنامية وزاندفورت الهولندية التاريخية.

وهناك أربع حلبات تفاوض حاليا لتجديد عقدها في البطولة للموسم المقبل وما بعده، وهي مونزا الإيطالية، برشلونة الإسبانيو، مكسيكو المكسيكية وهوكنهايم الألمانية.

وأعلن القيمون على جائزة إيطاليا الكبرى في 30 نيسان/أبريل الماضي أنهم توصلوا الى اتفاق مبدئي مع الفورمولا واحد للبقاء في الروزنامة حتى 2024.

وتضمن روزنامة 2019 من بطولة العالم 21 سباقا، لكن لم يعرف حتى الآن إذا كان العدد سيرتفع في 2020 أو سيبقى على ما هو عليه، علما بأن الفرق أعربت عن قلقها حيال اضافة المزيد من السباقات لما يترتب عن ذلك من عبء اضافي عليها، لاسيما في ما يتعلق بمسألة السفر ونقل المعدات.