قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اضعف الحارس البلجيكي ثيبو كورتوا من فرصته في الحصول على مركز  اساسي في تشكيلة ريال مدريد الإسباني في اعقاب ظهوره المخيب خلال مباريات الفريق الإعدادية استعداداً لمنافسات الموسم الرياضي الجديد .

ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن كورتوا خاض خمس مباريات إعدادية في بطولتي كأس الأبطال الدولية و كأس أودي ، شارك في 315 دقيقة ، تلقت شباكه خلالها ثمانية اهداف أي بمعدل هدف كل 39 دقيقة، وهو معدل سلبي بالنسبة لحارس بمثل إمكانيات كورتوا الذي يراهن عليه الجهاز الفني لتأمين عرين الفريق الملكي.

ورغم الانتقادات الموجهة للفريق تحت إشراف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الإ أن أرقام الحارس البلجيكي تشكل ناقوس خطر على المرمى المدريدي ، وتشير إلى تراجع مردوده الفني منذ انضمامه للفريق العام الماضي قادماً من نادي تشيلسي الإنكليزي.

ومما أثار مخاوف الجماهير  من مستوى كورتوا انه شارك في المباراة التي خسرها ريال مدريد امام أتلتيكو مدريد وتلقت خلالها شباكه سبعة اهداف، ليتم استبداله بالحارس بالكوستاريكي كايلور نافاس.

وفي الوقت الذي قلصت الأرقام من حظوظ كورتوا في حجز مكان في تشكلية الفريق، فإنها في الوقت نفسه عززت بشكل غير مباشر  من فرصة نافاس في العودة للعب أساسياً ، وهي المكانة التي فقدها بعد تعاقد النادي مع كورتوا.

وكان نافاس يستعد لحزم حقائبه والرحيل عن ريال مدريد ، إلا ان عودة زيدان لتولي الجهاز الفني للفريق قد منحته الفرصة للذود عن المرمى المدريدي مجدداً ، بعدما كان قد تألق في حماية عرينه بشكل لافت في الفترة من شهر يناير من عام 2016 و حتى شهر مايو من عام 2018 و هي الفترة التي شهدت تتويج الفريق بتسع بطولات خاصة لقب دوري أبطال أوروبا لثلاث مرات على التوالي .

يشار الى أن زيدان سوف يستعين بهذه الأرقام لإشراك نافاس أساسياً و الإبقاء على كورتوا احتياطياً خلال منافسات الموسم الجديد، وهو ما يمثل اختباراً حقيقياً للحارس الكوستاريكي بالتواجد في التشكيلة الاساسية حتى نهاية الموسم ، ما لم يثبت كورتوا أفضليته خلال التدريبات والمباريات الرسمية المقبلة.