قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فرض شارل لوكلير من موناكو نفسه الاسرع في معقل فريقه فيراري على حلبة مونزا السبت، حيث سينطلق الاحد من المركز الاول لسباق جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وفي حادثة غريبة لم تشهدها كثيرا البطولة العالمية، وبعدما توقفت الفترة الثالثة للتجارب بسبب تعرض السائق الفنلندي كيمي رايكون (ألفا روميو) لحادث، انتظر السائقون التسعة في مرآب فرقهم قبل أن يخرجوا معا قبل أقل من دقيقة من نهاية الوقت للوصول الى خط البداية - النهاية ما يخولهم القيام بلفة سريعة، غير أن تباطىء الجميع حال دون تمكنهم من القيام باللفة، باستثناء لوكلير وسائق ماكلارين الاسباني كارلوس ساينز، فتم احتساب الاوقات المسجلة قبل حادث رايكونن، بينما فتحت لجنة الحكام تحقيقا بما حصل.

وعلق لوكلير الذي سينطلق للمرة الرابعة من المركز الاول هذا الموسم على انجازه بالقول "الاحتفالات في ميلانو (ذكرى مرور 90 عاما على تأسيس فريق فيراري) كانت رائعة، واليوم نشاهد آلاف الجماهير من عشاق فيراري في المدرجات. أنا سعيد لاحتلالي المركز الاول ولكن للأسف النهاية كانت فوضى كبيرة".

وعن السباق الاحد قال "السرعة كانت جيدة خلال التجارب الحرة وافضل من سبا - فرانكورشان (بلجيكا) لذا نأمل في خوض جائزة جيدة".

وسجل لوكلير 1:19.307 دقيقة، مقابل 1:19.346 دقيقة للبريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس و1:19.354 دقيقة لزميل الاخير الفنلندي فالتيري بوتاس.

وحلّ سائق فيراري الآخر بطل العالم أربع مرات الالماني سيباستيان فيتل رابعا.

وابدى هاميلتون سعادته من احتلاله للمركز الثاني بالقول "صراحة انا سعيد من احتلالي للمركز الثاني لأننا سنتنافس مع فيراري، وكفريق نتيجتنا جيدة ولكن اللفة الاخيرة كانت لفة الحسم للمركز الاول ولكن للاسف شهدنا فوضى كبيرة".

وبدوره علق بوتاس على مجريات الاحداث بالقول "فوت على نفسي فرصة تسجيل أسرع توقيت بعدما عمدت الى تخفيف سرعتي اثناء تعرض رايكونن لحادث... كانت اللفة الاخيرة فوضى للجميع ولكني سعيد لأني في المقدمة، وسباق الاحد هو ما يهم".

وحقق فيراري الذي يحتفل بعيده التسعين فوزًا واحدًا فقط في 13 سباقا هذا الموسم، مقابل 10 لمرسيدس واثنين لريد بول، ليتصدر هاميلتون الترتيب بفارق 65 نقطة عن بوتاس.