قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت اليابانية ناومي أوساكا الجمعة انفصالها عن مدربها للمرة الثانية خلال أشهر، في خطوة تأتي في خضم تراجعها في تصنيف لاعبات كرة المضرب المحترفات، اذ خسرت الصدارة وتراجعت الى المركز الرابع حاليا.

ولجأت اللاعبة البالغة من العمر 21 عاما الى حسابها على موقع "تويتر"، لإعلان وقف تعاونها مع الأميركي جرماين جنكينز الذي انضم الى فريقها بعد تتوجيها بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكتبت أوساكا "أنا وجاي لن نعمل سويا بعد الآن (...) أنا ممتنة جدا للوقت الذي أمضيناه معا والأمور التي تعلمتها منه على أرض الملعب وخارجه، لكنني أرى أن هذا هو وقت ملائم للتغيير".

وسبق لليابانية أن أعلنت بشكل مفاجئ في شباط/فبراير الماضي، الانفصال عن مدربها الألماني من أصل صربي ساشا باجين، والذي لمع نجمها تحت إشرافه بتتويجها بلقبين متتاليين في الغراند سلام (بطولة الولايات المتحدة في صيف 2018 وأستراليا مطلع 2019)، وتقدمها السريع في تصنيف اللاعبات المحترفات وصولا الى احتلال الصدارة.

لكن مستوى اليابانية الشابة تراجع بشكل واضح في الأشهر الأخيرة لاسيما في البطولات الكبرى، اذ خرجت من الدور الثالث لرولان غاروس الفرنسية، والدور الأول لويمبلدون الإنكليزية. وفي بطولة الولايات المتحدة، فقدت اللقب بخسارتها في دور الـ16 أمام السويسرية بيليندا بنسيتش.

وتراجعت اليابانية في التصنيف العالمي. فبعدما خسرت الصدارة في حزيران/يونيو الماضي، عادت إليها في آب/أغسطس، قبل أن تفقدها مجددا بحكم خسارتها لقب بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية. وباتت أوساكا حاليا في المركز الرابع خلف الأسترالية المتصدرة آشلي بارتي، والتشيكية كارولينا بليشكوفا الثانية والأوكرانية إيلينا سفيتولينا الثالثة.

وأتى إعلان اليابانية الانفصال عن جنكينز قبل أيام من انطلاق دورة "بان باسيفيك" المقامة في مسقط رأسها مدينة أوساكا بدءا من الإثنين، حيث بلغت المباراة النهائية العام الماضي قبل أن تخسر أمام بليشكوفا.