قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكرم برشلونة وفادة فالنسيا وخرج بفوز صريح عليه 5-2 السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي شهدت تلقي المتصدر أتلتيكو مدريد خسارته الأولى، مقابل فوز جاره ريال للمرة الأولى على أرضه.

واحتفظ أتلتيكو بالصدارة برصيد تسع نقاط، بفارق نقطة واحدة عن ريال وأتلتيك بلباو، ونقطتين عن برشلونة الذي لا يزال يفتقد قائده النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لعدم تعافيه من إصابة في ربلة الساق تعرض لها مطلع الموسم الحالي، وأبعدته عن كل مباريات فريقه.

أما المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز فتعافى، وبدأ المباراة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين قبل أن يشارك في الشوط الثاني ويسجل هدفين.

وشارك الشاب أنسو فاتي (16 عاما) الذي تألق في آخر مباراة خاضها احتياطيا وسجل هدفا، أساسيا ضد فالنسيا، وكان عند حسن ظن مدربه إرنستو فالفيردي وافتتح التسجيل بعد مرور دقيقتين فقط اثر تمريرة من الهولندي فرنكي دي يونغ، تركها الفرنسي أنطوان غريزمان مموها بجسمه.

وبعدها بخمس دقائق رد فاتي الجميل لصانع الألعاب الهولندي بكرة حاسمة داخل المنطقة تابعها دي يونغ من مسافة قريبة في شباك حارس مرمى برشلونة السابق ياسبر سيلسن وزميله الحالي في منتخب هولندا.

ونجح مهاجم فالنسيا الفرنسي كيفن غاميرو بتقليص الفارق عندما كسر مصيدة التسلل بتمريرة بينية من رودريغو وانفرد بالحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، وسدد كرة ارتدت من القائم الأيمن الى الشباك (27).

وتدخل تير شتيغن في اللحظة الأخيرة أمام غاميرو منقذا فريقه (37).

وفي مطلع الشوط الثاني أضاف برشلونة الهدف الثالث عندما سدد غريزمان كرة بيسراه من مشارف المنطقة فشل في التصدي لها سيليسن فمرت من تحت جسده واصطدمت بالقائم لتتهيأ أمام جيرار بيكيه المتربص أمام المرمى فتابعها داخل الشباك (51).

وشارك سواريز في الدقيقة 60 بدلا من فاتي، ليسجل بعد دقيقة الهدف الرابع بكرة من خارج المنطقة ارتدت من القائم الايمن وسكنت الشباك.

واضاف سواريز نفسه الهدف الخامس بعد تمريرة من غريزمان (81)، قبل أن يسجل مواطنه ماكسي غوميز هدف التقليص في الدقيقة 90+2.

وأتى العرض الكبير لبرشلونة قبل حلوله الثلاثاء ضيفا على بوروسيا دورتموند الألماني في انطلاق المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا.

- خسارة أولى لأتلتيكو -

وأوقف ريال سوسييداد الانطلاقة القوية لأتلتيكو مدريد عندما ألحق به الخسارة الأولى هذا الموسم بالفوز عليه 2-صفر.

ويدين ريال سوسييداد بفوزه الثاني هذا الموسم إلى لاعب وسطه الدولي النروجي مارتن أوديغارد المعار من ريال مدريد والمدافع ناتشو مونريال المنضم إلى صفوفه حديثا بعد ستة أعوام مع أرسنال الإنكليزي، كونهما سجلا الهدفين في الدقيقتين 58 و61 على التوالي.

وكان أتلتيكو الفريق الوحيد في الليغا الذي حقق العلامة الكاملة منذ بداية الموسم، وبات الآن مهددا بالتنازل عن الصدارة لصالح إشبيلية في حال فوز الأخير على مضيفه ألافيس الأحد في ختام المرحلة.

وعانى أتلتيكو الأمرين وفشل في تسديد أي كرة على المرمى في الشوط الأول، وذلك للمرة الأولى منذ آذار/مارس الماضي ضد أتلتيك بلباو.

وجاءت خسارة فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني قبل أربعة أيام على استضافته يوفنتوس الإيطالي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دوري الأبطال.

- ثنائية بنزيمة ومشاركة أولى لهازار -

وقاد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة ريال لانتصاره الأول هذا الموسم على ملعب "سانتياغو برنابيو" بثنائية في الفوز على ضيفه ليفانتي 3-2 في مباراة شهدت الظهور الرسمي الأول للبلجيكي إدين هازار مع "الملكي".

وسجل بنزيمة (25 و31) قبل أن يعزز البرازيلي كاسيميرو بالهدف الثالث (40)، فيما سجل بورخا مايورال (49) وغونثالو ميليرو (75) لليفانتي.

وبدا النادي الملكي في طريقه لفوز سهل عندما تقدم بثلاثية نظيفة في الشوط الأول بعد أداء جيد من لاعبيه. لكن ليفانتي ظهر بوجه مغاير في الشوط الثاني وسجل هدفين وكان قريبا من إدراك التعادل في الوقت القاتل، مستغلا الأخطاء الدفاعية وتغييرات مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان.

وأخرج زيدان القائد سيرخيو راموس وكاسيميرو للدفع بالبرازيلي إيدر ميليتاو وهازار (60) ترقبا للقمة المرتقبة الأربعاء ضد باريس سان جرمان الفرنسي في الجولة الأولى للمجموعة الأولى من منافسات دوري أبطال أوروبا.

وقال زيدان "كان الشوط الثاني أكثر تعقيدا بالنسبة إلينا، لكن الشعور العام إيجابي. حصدنا ثلاث نقاط ولعبنا بطريقة مدهشة في الشوط الأول. يتعين علينا التركيز من أجل اللعب بهذه الطريقة على مدى 90 دقيقة".

وخاض هازار أول مباراة رسمية له مع ريال منذ انتقاله من تشلسي الإنكليزي هذا الصيف، بعد تعافيه من إصابة في الفخذ تعرض لها في فترة التحضير للموسم الجديد. وكاد يترك بصمته من تسديدتين قويتين من داخل المنطقة تصدى لهما الحارس فرنانديز.

وقال زيدان "أنا سعيد لأجله، عندما تكون الكرة في حوزته فهو قاتل. دائما ما يتوغل في العمق، لكنه ليس جاهزا من الناحية البدنية" بعد، محذرا من أنه مع اكتمال جاهزية لاعبيه وعودة الغائبين بسبب الإصابة "سنوجع الآخرين".

ورفع بنزيمة غلته من الأهداف إلى أربعة هذا الموسم، علما بأنه سجل تسعة أهداف من الـ12 الأخيرة لريال مدريد في برنابيو.

وتصدر المهاجم الفرنسي ترتيب الهدافين بشكل موقت السبت، قبل أن يزيحه عنه جيرار مورينو بتسجيله هدفين (26 و90+3) في فوز فريقه فياريال 3-صفر على مضيفه ليغانيس، علما بأن الثالث أتى عن طريق الأرجنتين جوناثان سيلفا خطأ في مرمى فريقه (39).

ورفع مورينو رصيده في صدارة الترتيب الى خمسة أهداف.

ملخص مباراة برشلونة وفالنسيا:

ملخص مباراة ريال مدريد وليفانتي:

ملخص مباراة ريال سوسييداد وأتلتيكو مدريد:

ملخص مباراة ليغانيس وفياريال: