قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتفى المنتخب الأردني وضيفه الكويتي بالتعادل السلبي في مباراتهما الخميس ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثانية للتصفيات المزدوجة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم، والتي شهدت متابعة أستراليا مشوارها الناجح على أرضها بسحق نيبال المتواضعة 5-صفر.

وتتصدر أستراليا الترتيب برصيد ست نقاط من مباراتين، بفارق نقطتين عن الكويت (أربع نقاط من ثلاث مباريات)، والأردن (4 من مباراتين)، ونيبال (3 نقاط من ثلاث مباريات)، وتايوان (صفر من مباراتين).

وتمكن المنتخب الكويتي من انتزاع نقطة التعادل في مباراته الأولى بقيادة المدرب ثامر عناد الذي خلف الكرواتي روميو يوزاك المقال من منصبه بعد الخسارة بثلاثية نظيفة في الكويت أمام أستراليا في الجولة الثانية.

وأجرى عناد سلسلة تغييرات في تشكيلته، من أبرزها الدفع بالحارس حميد القلاف على حساب سليمان عبد الغفور. من جهته، اعتمد البلجيكي فيتال بوركلمانز مدرب الأردن على لاعبيه المحترفين، وتقدم صفوفه الحارس المخضرم عامر شفيع.

وبدت رغبة كل مدرب واضحة من البداية بكسب معركة السيطرة على منطقة المناورات من خلال تكثيف عدد اللاعبين في وسط الملعب، مع نشاط هجومي محدود غابت معه الخطورة على المرميين في البداية.

وكاد المدافع فهد حمود يستغل خطأ مشتركا بين الحارس الأردني ودفاعه في التعامل مع ركلة حرة نفذها بدر المطوع، بيد أن رأسيته ذهبت الى خارج الملعب (21).&

ورد المضيف بتسديدة لياسين للبخيت في أحضان القلاف (27).

وركز "الأزرق" على الجبهة اليمنى التي يتحرك فيها المطوع غير ان الكرات العرضية بقيت تحت سيطرة شفيع.&

وبدأ المنتخب الكويتي بالضغط في الشوط الثاني ساعيا لاستغلال الإرباك الأردني في بعض مراحل المباراة. وهدد المطوع مرمى شفيع بركلة حرة مباشرة أبعدها الحارس الأردني ببراعة (55).

وقطع البديل الأردني أحمد سمير الهدوء الذي ساد اللعب وأطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها القلاف بمهارة (71).

- "هاتريك" ماكلارين -

وتابعت أستراليا مسلسلها الناجح على أرضها في التصفيات بفوزها الكبير على نيبال 5-صفر في كانبيرا مع ثلاثية لمهاجمها جايمي ماكلارين.

وعجز المنتخب المصنف 161 عالميا عن فك شيفرة دفاع "سوكروز" المنظم، تزامنا مع أخطاء من حارسه كيران ليمبو.

وقال المدرب غراهام أرنولد بعد تحقيق أستراليا أكبر فوز على أرضها في ثلاث سنوات "صنعنا الكثير من الفرص وكنا شرسين في الوقت الحاسم".

ولم تخسر أستراليا على أرضها في تصفيات المونديال منذ 2008 أمام الصين (صفر-1).

وحسمت أستراليا النتيجة باكرا عبر ثنائية لماكلارين لاعب ملبورن سيتي (6 و19) وهدف ثالث للمدافع الشاب هاري سوتار في مباراته الدولية الأولى (23). وفي الشوط الثاني، أضاف سوتار الرابع بكرة ارتدت من المدافع النيبالي دينيش راجبانشي (59)، قبل أن يحقق ماكلارين الثلاثية في نهاية المواجهة (90).

وقال ماكلارين (26 عاما) لقناة "فوكس": "إنها اللحظة الأكثر فخرا لي بقميص المنتخب الوطني.. في نهاية المطاف سجلنا خمسة أهداف، لكن كان بمقدورنا تسجيل المزيد".

ملخص مباراة الكويت والأردن:&

أهداف مباراة&أستراليا ونيبال: