قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نادي ليون الفرنسي الثلاثاء توصله الى "اتفاق ودي" مع مدربه السابق البرازيلي سيلفينيو المقال من منصبه في 7 تشرين الاول/اكتوبر الجاري.

وكان سيلفينيو، المساعد السابق لمدرب منتخب البرازيل، قد وصل الى ليون في حزيران/يونيو بعدما رشحه المدير الرياضي الجديد مواطنه ونجم الفريق السابق جونينيو.

وأعلن ليون الاثنين تعيين رودي غارسيا مدربا له بعد نحو أسبوع من عزل سيلفينيو على خلفية النتائج السيئة للفريق في الدوري المحلي.

ونفى ليون أن يكون التعويض المستحق لسيلفينيو والمقدر من وسائل الإعلام بأربعة ملايين يورو "متوافقا مع المبلغ المدفوع فعليا" من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وبعدما بدأ الموسم بقوة محققا الفوز في أول مرحلتين بنتيجة 3-صفر خارج أرضه أمام موناكو و6-صفر أمام مضيفه أنجيه، مُني ليون بأربع هزائم وثلاثة تعادلات أدت الى تراجعه الى المركز الـ14 بفارق نقطة عن متذيلي الترتيب ديجون ومتز.

ووقع سيلفينيو، اللاعب السابق في كورنثيانز وارسنال الانكليزي وسلتا فيغو وبرشلونة الاسبانيين ومانشستر سيتي الانكليزي، في بادىء الامر مع ليون حتى 2021، لكنه لم ينجح بفرض اسلوب متماسك دفاعيا أو هجوميا، مع فريق اشتهر في السنوات الماضية بادائه الهجومي.

ويبدأ غارسيا مهامه مع نادي شرق فرنسا عندما يستضيف السبت ضمن المرحلة العاشرة من الدوري فريق ديجون الذي تولى تدريبه بين العامين 2002 و2007.

ويحتل بطل فرنسا في سبع مناسبات آخرها عام 2008، المركز الثاني في المجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا، بفارق الأهداف خلف زينيت سان بطرسبورغ المتصدر، بعد تعادله مع الفريق الروسي (1-1) في الجولة الأولى وفوزه على لايبزيغ الألماني 2-صفر في الثانية.