قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توصلت اللجنة الاولمبية الدولية مع وفد حكومي عراقي على هامش اجتماع عقد في الدوحة، الى اتفاق حول تشريع قانون ينظم عمل اللجنة الاولمبية العراقية في موعد لا يتعدى نهاية الشهر الحالي.

ونقل بيان لوزارة الشباب والرياضة الثلاثاء عن الوزير احمد رياض العبيدي رئيس الوفد الحكومي الذي ضم مستشار رئيس الوزارء لشؤون الرياضة اياد بنيان بالاضافة الى رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية "توصلنا الى اتفاق مع ممثلي الأولمبية الدولية بخصوص تشريع قانون للجنة الأولمبية في موعد أقصاه 30 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل".

واشار البيان الى وفد الأولمبية الدولية ضم جيمس ماكلاود مديرها العام وجيروم بويفي مدير العلاقات المؤسساتية وحسين مسلم مدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي ومساعده حيدر فرمان.

ونقل البيان عن الوزير قوله "تم التأكيد أيضاً على أن موضوع إنتخابات المكتب التنفيذي شأن داخلي يمكن التعاطي معه بشكل شفاف وسلس، بما لا يتعارض مع القوانين العراقية النافذة، وعلى وفق بنود الميثاق الأولمبي".

ولم يشر وزير الشباب والرياضة العراقي بعد اجتماع الدوحة الى مصير المكتب التنفيذي الحالي للجنة الاولمبية الذي تؤكد الحكومة العراقية عدم اعترافها به.

ولم يصدر أي تعليق حول بيان وزارة الشباب والرياضة من قبل اللجنة الأولمبية العراقية التي حضر رئيسها رعد حمودي اجتماع الدوحة.

وكانت الاولمبية المحلية اجرت انتخاباتها مطلع العام الجاري واسفرت عن فوز الحارس الدولي السابق رعد حمودي بمنصب رئاسة المكتب التنفيذي، لكن وزارة الشباب والرياضة رفضت الاعتراف بتلك الانتخابات.

وازاء الموقف الحكومي الرافض لانتخابات اللجنة الاولمبية، اكدت اللجنة الاولمبية الدولية في ما بعد اعترافها بالانتخابات وشرعية المكتب التنفيذي الحالي للجنة الاولمبية العراقية.

وتتابع وزارة الشباب والرياضة حاليا وحسب توجيهات مجلس الوزراء، عمل وانشطة الاتحادات الرياضية محليا وخارجيا فضلا عن الاشراف على صرف الاموال المخصصة لمشاركاتها، عبر لجنة يشرف عليها الوزير.

والقت التجاذبات المتواصلة بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية العراقية بظلالها على المشاركات الخارجية للرياضيين العراقيين.

فقد انسحب الرباع العراقي المرشح للوصول الى اولمبياد طوكيو 2020 صفاء راشد، من منافسات بطولة العالم التي جرت اخيرا في تايلاند لعدم اكتمال برنامج تأهيله للمشاركة وتخلصه من اصابة سابقة.