قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي المنتخب البحريني مع ضيفه الإيراني الثلاثاء على ملعب البحرين الوطني بالرفاع في مواجهة قوية في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

ويتربص المنتخب العراقي بجاريه الايراني والبحريني عندما يحل ضيفا على كمبوديا.

وتتصدر إيران المجموعة برصيد ست نقاط من مباراتين، مقابل اربع نقاط لكل من العراق والبحرين، ونقطة لكل من كمبوديا وهونغ كونغ.

وكانت البحرين تعادلت مع العراق 1-1 في المنامة في الجولة الأولى، وفازت على مضيفتها كمبوديا 1-صفر في الثانية بعدما ارتاحت في الجولة الثالثة، فيما تفوقت إيران على مضيفتها هونغ كونغ 2-صفر في الجولة الثانية قبل أن تكتسح ضيفتها كمبوديا 14-صفر في الثالثة.

وسيدخل أصحاب الأرض اللقاء بقيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا بحذر شديد ومحاولة الحد من خطورة مهاجمي المنتخب الإيراني الذين سيدخلون اللقاء بشهية مفتوحة بعد الفوز العريض على منتخب كمبوديا.

وسيعمل سوزا على تفادي أخطاء الخط الدفاعي التي وقع فيها المنتخب في التجربة الودية التي لعبها أمام منتخب أذربيجان في المنامة وانتهت بفوز الضيوف 3-2 الأربعاء.

وسيعتمد سوزا على خبرة الحارس سيد محمد جعفر ومعه في الدفاع وليد الحيام وأحمد بوغمار وعبدالله الهزاع ومحمد عادل إلى جانب عبد الوهاب المالود وجاسم الشيخ وعلي مدن وسيد ضياء سعيد وعبدالله يوسف وعلي حرم وكميل الأسود، فيما سيفتقد خدمات إسماعيل عبد اللطيف بداعي الإصابة.

في المقابل، يدخل المنتخب الإيراني وعينه على تحقيق العلامة الكاملة بالانتصار الثالث على التوالي للابتعاد خمس نقاط عن البحرين والحفاظ على فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن العراق المرشح لتخطي كبموديا.

ويعول المنتخب الإيراني بقيادة مدربه البلجيكي مارك ويلموتس على هدافه كريم أنصاري فرد ومعه سردادر أزمون ومهدي طارمي ومحمد محبي وحسين كنعاني واحسان حاج صافي.

- العراق مرشح لتخطي كمبوديا -

وفي المجموعة ذاتها، يسعى المنتخب العراقي إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي عندما يحل ضيفا على كمبوديا.

وخطف المنتخب العراقي اول ثلاث نقاط بفوزه على منتخب هونغ كونغ بثنائية نظيفة على استاد البصرة الدولي في الجولة الماضية التي وضعته في المركز الثاني بأربع نقاط خلف المنتخب الإيراني المتصدر بفارق نقطتين وامام البحرين بفارق الأهداف.

ويسعى منتخب "اسود الرافدين" الى الخروج من ملعب نظيره الكمبودي بغلة وافية من الأهداف قبل قمتيه أمام إيران في 14 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في البصرة والبحرين في 19 منه على الملعب.

وقال مدرب العراق السلوفيني ستريشكو كاتانيتش "في الجولة الماضية حققنا فوزا مهما ولا نربد ان نفرط بأي نقطة بعد ذلك، تنتظرنا مواجهات لاحقة على قدر كبير من الأهمية ولا نريد ان نضع أنفسنا في موقف صعب".

واضاف "نريد ان ندخل المواجهات المقبلة بحماس كبير ولتحقيق ذلك علينا الفوز غدا والتركيز اكثر، لا نلتفت الى الخسارة القاسية التي تعرض لها منتخب كمبوديا امام ايران، فلكل مباراة ظروفها المؤثرة وهذه المرة يلعب بين أنصاره وعلى ارضه يجب ان نتحسب جيدا".