قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

‭‬‬قال جابرييلي جرافينا رئيس الاتحاد الايطالي إن كرة القدم المحلية والحكومة يجب أن يتحركا ضد العنصرية في الملاعب حتى لو تورط مشجع واحد مضيفا أن نظاما شبيها بتقنية حكم الفيديو المساعد سيستخدم للتعرف على المخالفين.

وأفلتت عدة أندية من العقوبات جراء وقائع عنصرية مزعومة بعد أن قضت لجنة الانضباط برابطة دوري الدرجة الأولى بأن الهتافات لا تنتشر على نطاق واسع في الملاعب رغم ظهورها بوضوح للمشاهدين عبر شاشات التلفزيون.

وكانت أحدث تلك الوقائع في كالياري عندما تعرض البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان لتقليد أصوات القردة لكن لم يُتخذ أي إجراء ضد النادي الواقع في سردينيا.

وقال جرافينا للصحفيين "ما يثير دهشتي أن بعض الهتافات يمكن سماعها والبعض لا لذا فإننا بحاجة لمعرفة السبب.. لكن الوضع ليس طبيعيا.

"لست مهتما بمدى ارتفاع صوت الهتافات أو حجمها لكن المبدأ الذي يقف وراء هذا التصرف. لست مهتما ما إذا كان الصوت مسموعا أم لا. لو كان مجرد شخص أو شخصين أو عشرة يقومون بذلك فيجب علينا التدخل".

ولم يوضح جرافينا أي تفاصيل محددة بشأن طريقة عمل نظام المراقبة لكنه رجح أن يتم تطبيقه فور حدوث الواقعة مثل تقنية حكم الفيديو المساعد الذي يسمح للحكام بمشاهدة الإعادة للأحداث المهمة على شاشة بجانب الملعب.

وقال "الأندية باتت قادرة اليوم على تحديد المسؤولين (عن المخالفات) باستخدام التكنولوجيا. نختبر النظام وسنتحدث عنه قريبا.

"نتعاون مع وزارة الداخلية ووضعنا بعض القوانين الحازمة والتي يتبعها عقوبات مغلظة أيضا".

وأضاف "لذا سنستخدم التقنية لكننا سنقوم بذلك بمساعدة الشرطة ووزارة الداخلية".