قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فاز لويس هاميلتون بسباق جائزة المكسيك الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات اليوم الأحد بعدما نجا من حادث في أول لفة لكنه سينتظر حتى الأسبوع المقبل في تكساس ليحصد لقبه السادس.

وهذا هو الفوز العاشر للسائق البريطاني هذا الموسم و83 في مسيرته ورقم 100 لمرسيدس كفريق مستقل.

وعزز الفوز صدارة هاميلتون لبطولة العالم إلى 74 نقطة مع تبقي 78 نقطة بحد أقصى في آخر ثلاثة سباقات وهو ما يعني أنه سيحسم كل شيء في تكساس.

وكان هاميلتون بحاجة للحصول على 14 نقطة أكثر من زميله فالتيري بوتاس ليحسم اللقب في حلبة أوتودرومو هيرمانوس رودريجيز بالمكسيك لكنه تفوق عليه بعشر نقاط عقب احتلال السائق الفنلندي المركز الثالث.

وأنهى سيباستيان فيتل سائق فيراري السباق في المركز الثاني فيما جاء زميله شارل لوكلير، الذي انطلق من مركز أول المنطلقين وحقق أسرع لفة في السباق لكن فقد أمله في الفوز بسبب الاستراتيجية ومشكلة في وقفة الصيانة الثانية، رابعا.

وقال هاميلتون الذي لم يصعد على منصة التتويج في المكسيك في آخر موسمين "جئنا إلى هنا ونحن نعتقد أننا في موقف ضعف بالنظر إلى أنه سباق صعب لنا لكننا نجحنا.

"تعرضت سيارتي لضرر بسيط لذا السباق كان بمثابة معاناة".

وأضاف "لا أهتم (عدم حسم اللقب في المكسيك). أنا أحب التسابق وأفكر في كل سباق على حدة".

ويجب على بوتاس الفوز في تكساس وتحقيق أسرع لفة للحفاظ على آماله الضئيلة في اللقب إذ يعلم أن هاميلتون بحاجة إلى أربع نقاط فقط من احتلال المركز الثامن لضمان حسم البطولة بغض النظر عما سيفعله السائق الفنلندي.

وجاءت بداية ثنائي مرسيدس سيئة إذ ضغط فيتل على هاميلتون الذي انطلق من المركز الثالث خلف ثنائي فيراري. ثم تلامس السائق البريطاني مع ماكس فرستابن سائق رد بول.

وخرج هاميلتون عن مسار الحلبة وعانى للسيطرة على سيارته قبل أن يعود في المركز الخامس فيما خسر بوتاس مركزا وتراجع إلى السابع.

ومع تحليق لوكلير في الصدارة كان التايلاندي ألكسندر ألبون سائق رد بول أكثر المستفيدين بتقدمه إلى المركز الثالث.

وتراجع فرستابن إلى المركز الأخير بعد تلامس مع بوتاس ليتعرض إطار السائق البالغ عمره 22 عاما الأيمن الخلفي للثقب ويعود بصعوبة إلى مركز الصيانة.

وقاتل فرستابن، الفائز في المكسيك في آخر عامين، للعودة وإنهاء السباق في المركز السادس خلف زميله ألبون.

واحتل المكسيكي سيرجيو بيريز سائق ريسنج بوينت المركز السابع ليسعد الجماهير التي ملأت جميع المدرجات.