قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يبحث أرسنال الانكليزي وصيف الموسم الماضي ومواطنه مانشستر يونايتد بطل 2017 عن حجز بطاقة التأهل الى دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم، فيما يصطدم سلتيك الاسكتلندي بلاتسيو الإيطالي في مباراة قوية، ضمن مباريات الجولة الرابعة.

أرسنال الذي خسر مرتين في تسع مباريات في الدوري الانكليزي، يبحث عن فوزه الرابع تواليا عندما يحل في مباراة مبكرة الأربعاء على فيتوريا غيمارايش البرتغالي، بعد فوزه عليه ذهابا 3-2 ضمن المجموعة السادسة.

ويخوض أرسنال المباراة الأربعاء لتفادي الازدحام المروري في ظل إقامة مباراة لجار منافسه، سبورتينغ براغا، ضد بشيكتاش التركي الخميس في موقع على بعد 20 دقيقة من ملعبه.

وحرم المدرب الإسباني أوناي ايمري لاعب وسطه السويسري غرانيت تشاكا من شارة القائد على خلفية التوتر القائم بينه وبين مشجعي النادي اللندني، إثر استبداله في مباراة ضد كريستال بالاس في الدوري المحلي.

وقال ايمري الثلاثاء "تحدثت معه هذا الصباح واتفقت معه انه لم يعد بين قادة الفريق ضمن مجموعتنا".

ويغيب عن رحلة "المدفعجية" المهاجم الغابوني بيار ايمريك أوباميانغ الذي حمل شارة القائد الأسبوع الماضي ضد ولفرهامبتون لاراحته، الى جانب صانع اللعب الألماني مسعود اوزيل والمدافع البرازيلي دافيد لويز.

ويتصدر أرسنال مجموعته بتسع نقاط، بفارق ثلاث عن اينتراخت فرانكفورت الألماني الذي يحل على ستاندار لياج البلجيكي الثالث بثلاث نقاط.

وبحال تكرار فوزه على بارتيزان بلغراد الصربي، سيضمن مانشستر يونايتد تأهله الى دور الـ32، حيث سيرفع رصيده الى 10 نقاط مقابل 4 لثالث المجموعة بارتيزان.

أما اي زد الكمار الهولندي الثاني (5 نقاط)، فيأمل بدوره في قطع شوط كبير نحو التأهل، عندما يلاقي مضيفه استانا الكازاخستاني متذيل الترتيب دون نقاط.

ونجح لاعبو المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير بتحقيق فوز هزيل في بلغراد 1-صفر قبل أسبوعين، ويبقى فريقهم أحد فريقين لم تهتز شباكهما حتى الآن في المسابقة، مع إشبيلية الإسباني متصدر المجموعة الأولى.

وحث سولسكاير لاعبيه على نسيان خيبة خسارة المباراة الأخيرة ضد بورنموث (صفر-1) في البريميرليغ واستمرار تدهوره المخيب منذ بداية الموسم ما وضعه في المركز العاشر.

وقال النروجي، المهاجم السابق ليونايتد، "يجب أن نرد".

وتابع المدرب الذي لا يزال يفتقد لاعب وسطه بطل العالم الفرنسي بول بوغبا لاصابته "لدينا مباراتان قبل فترة التوقف الدولية، نملك فرصة التأهل في أوروبا الخميس ثم (الفوز) على برايتون على أرضنا، لذا نحن بحاجة لرد فعل".

وسيضمن إشبيلية الاسباني، حامل اللقب خمس مرات (رقم قياسي)، التأهل بحال فوزه على مضيفه المتواضع دوديلانج من لوكسمبورغ.

وحصد الفريق الاندلسي حتى الآن تسع نقاط كاملة في مجموعة متواضعة تضم أيضا قره باغ الاذربيجاني وأبويل نيقوسيا القبرصي.

- "حافز ضخم" -

وبعد تحقيقه فوزين متتاليين وضعاه على صدارة ترتيب المجموعة الخامسة، يخوض سلتيك مواجهة لاتسيو الثالث (3 نقاط) على أمل تخطيه وخطف بطاقة التأهل من العاصمة الايطالية، بحال فشل رين الفرنسي (نقطة) بتخطي كلوج الروماني الثاني (6 نقاط).

ويخوض لاعبو المدرب الايرلندي الشمالي نيل لينون المباراة بثقة بعد تأهلهم الى نهائي كأس الرابطة أمام غريمه التاريخي رينجرز وذلك بعد فوزه الكبير على هيبرنيان 5-2.

قال لينون "نعرف أهمية الحافز الضخم بالذهاب الى روما وتحقيق نتيجة، وبعد التأهل من نصف النهائي والشعور الجيد، سيكون اللاعبون بحال نفسية جيدة".

تابع "هذه مباراة ضخمة، نعرف نوعية الخصم مساء الخميس ضد لاتسيو، لكن الأمر ليس بعيدا عن متناولنا".

أما مواطنه رينجرز ومدربه الانكليزي ستيفن جيرارد، فيلاقي بورتو البرتغالي على ملعبه "ايبروكس" مدركا ان الفوز سيرفع رصيده الى 7 نقاط ضمن المجموعة السابعة ويضعه في موقع جيد للتأهل الى جانب يونغ بويز السويسري المتصدر (6 نثاط) والذي يلاقي متذيل الترتيب فينورد الهولندي (3).

وتشهد المجموعة العاشرة مواجهة قوية بين روما الايطالي المتصدر (5) وبوروسيا مونشنغلادباخ الاخير (2) متصدر ترتيب الدوري الألماني.

والتقى الفريقان في ايطاليا قبل اسبوعين وتعادلا 1-1، عندما سجل لارس شتيندل ركلة جزاء جدلية للفريق الالماني في الوقت القاتل.