قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

منحت المصنفة أولى عالميا آشلي بارتي السبت منتخب بلادها أستراليا التعادل ضد فرنسا في اليوم الأول من نهائي مسابقة كأس الاتحاد في كرة المضرب التي تستضيفها مدينة بيرث الأسترالية.

وسحقت بارتي منافستها كارولين غارسيا 6-صفر و6-صفر، لتعوّض تقدم فرنسا في وقت سابق اليوم، بفوز كريستينا ملادينوفيتش على آيلا تومليانوفيتش 6-1 و6-1.

وفي ظل درجات حرارة لامست 38 مئوية، حافظت بارتي على هدوئها أمام نحو 13 ألف مشجع هتفوا باسمها، وألحقت بغارسيا المصنفة 45، خسارة قاسية في مباراة لم تجد فيها الفرنسية حلا لضربات الأسترالية.

وتخوض أستراليا وفرنسا اليوم الثاني (الأخير) من نهائي المسابقة المخصصة لمنتخبات السيدات، بمباراتين للفردي وأخرى للزوجي في حال الحاجة إليها، علما بأن المنتخب الذي يسبق منافسه الى تحقيق ثلاثة انتصارات، يحمل كأس المسابقة التي تعرف بالانكليزية باسم "فيد كاب".

وتسعى أستراليا الى تحقيق اللقب للمرة الثامنة في تاريخها والأولى منذ 45 عاما، بينما تسعى فرنسا الى لقب ثالث وأول منذ 2003.

وعلقت بارتي المتوجة مؤخرا بلقب بطولة الماسترز الختامية لموسم اللاعبات المحترفات "هذا أمر مذهل، لم أكن لأطلب مباراة مثالية أكثر من ذلك. أعتقد أن هذه أفضل مباراة كرة مضرب لي في حياتي".

أضاف "شعرت بأنني كنت أنفذ ضربات الإرسال بشكل جيد جدا، وقمت برد الكرات مرارا. الأهم أنني لعبت النقاط الفاصلة بشكل جيدا أيضا".

وتخوض اللاعبة الأسترالية البالغة من العمر 23 عاما، أفضل موسم لها في مسيرتها الاحترافية، وتوجت خلاله بأربعة ألقاب أبرزها بطولة الماسترز وبطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية بطولات الغراند سلام.

واحتاجت بارتي الى أقل من ساعة (نحو 56 دقيقة) لحسم مباراتها ضد غارسيا، وتمكنت من كسر إرسالها ثلاث مرات في كل مجموعة، دون أن تواجه أي مقاومة تذكر من الفرنسية البالغة من العمر 26 عاما.

وقالت الأخيرة "كنت متوترة بعض الشيء اليوم، لكن ليس أكثر مما يجب، ولا أعتقد أن هذا هو سبب عدم تقدمي أداء جيدا (...) اليوم هي (بارتي) قدمت مباراة جيدة جدا من النقطة الأولى حتى الأخيرة".

- "مباراة مثالية تقريبا" لملادينوفيتش -

وشكل الفوز السهل لبارتي جرعة دعم لمدربة المنتخب الأسترالي أليسيا موليك، بعد فشل رهانها على الدفع بتومليانوفيتش (26 عاما ومصنفة 51 عالميا) في الفردي، على حساب المخضرمة سامنتا ستوسور (35 عاما ومصنفة 96 عالميا)، صاحبة الخبرة الأكبر بين لاعبات أستراليا حاليا.

وبحسب جدول المباريات المقررة الأحد، ستلاقي ملادينوفيتش بارتي في أولى مباراتي الفردي، على أن تجمع الثانية بين غارسيا وتومليانوفيتش. أما في الفردي، فمن المقرر أن تلتقي بارتي وستوسور من جهة، ضد غارسيا وملادينوفيتش من جهة أخرى.

لكن من المحتمل أن تعمد موليك الى الدفع بستوسور في مباراة الفردي الثانية بدلا من تومليانوفيتش بعد الخسارة القاسية التي تلقتها الأخيرة على يد ملادينوفيتش، بينما سيكون مدرب المنتخب الفرنسي جوليان بينيتو أمام خيار مماثل، مع احتمال الدفع بأليزيه كورنيه بدلا من غارسيا.

وكانت ملادينوفيتش المصنفة 40 عالميا، قد منحت فرنسا النقطة الأولى السبت بفوز سهل على منافستها الأسترالية في 71 دقيقة فقط.

وقالت ملادينوفيتش "أعتقد أنها (تومليانوفيتش) لعبت بشكل جيد لكني كنت حاضرة وأردت فعلا الفوز (...) قدمتُ مباراة مثالية تقريبا".

وخسرت الأسترالية أشواطها إرسالها الأربعة في المجموعة الأولى وكسرت إرسال منافستها مرة واحدة فقط (الشوط الرابع). وفي الثانية، خسرت تومليانوفيتش الإرسال مرتين وتأخرت صفر-5، قبل أن تفوز على إرسالها في الشوط السادس، لتنتهي المجموعة في الشوط التالي بفوز ملادينوفيتش على إرسالها، حاسمة النتيجة 6-1 و6-1.

وقالت الأسترالية "قدمت كل ما لدي، لكن الأمور لم تجر كما خططت".