قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&أهدرت اشلي بارتي تقدمها بمجموعة لتخسر 3-6 و6-3 و6-4 أمام كيكي بيرتنز التي شاركت كبديلة متأخرة في البطولة الختامية لتنس السيدات اليوم الثلاثاء لتتلقي طموحات المصنفة الأولى على العالم في العبور للدور قبل النهائي ضربة قوية.

وواجهت بارتي منافستها الهولندية عقب مشاركتها في قرعة البطولة بديلة لنعومي أوساكا بعد انسحاب بطلة استراليا المفتوحة بسبب إصابة في الكتف واستفادت بيرتنز من الفرصة على أفضل نحو.

وبعد أن تعثرت في المجموعة الأولى، ارتقت المصنفة العاشرة على العالم، التي بلغت الدور قبل النهائي لبطولة العام الماضي، بمستوى أدائها لتنزل ببارتي أول هزيمة لها في البطولة.

وقالت بيرتنز "في البداية، اعتقد انني لم ألعب بشكل جيد.

"كان يجب أن اسيطر على الملعب بشكل أكبر. لكنني اعتقد ان مستواي تحسن بشكل مطرد على صعيد ايقاع لعبي وحاولت اللعب بطريقة هجومية والتقدم على الشبكة.

"اعتقد انني اديت بشكل جيد حقا".

وبعد أن تغلبت على بليندا بنتشيتش الأحد الماضي، قدمت بارتي أداء يليق بلاعبة تحتل المركز الأول في التصنيف العالمي بنهاية العام، وظهرت اللاعبة الاسترالية في صورة رائعة خلال المجموعة الأولى حتى مع صعوبة احتفاظ كل لاعبة بإرسالها.

لكن بيرتنز قلبت الطاولة في المجموعة الثانية وكسرت إرسال بارتي (23 عاما) في الشوط قبل الأخير لتتعادل مع منافستها وتقود المباراة لمجموعة حاسمة.

ونجحت اللاعبة الهولندية في الحفاظ على مستواها في المجموعة الثالثة بينما عانت بارتي في الحفاظ على ارسالها.

وحسمت بيرتنز النتيجة لتحقق أول انتصار لها على الإطلاق على بطلة فرنسا المفتوحة خلال خمس مواجهات.

وقالت بارتي "نعرف جمعيا أنه لا يزال لنا فرصة في البطولة. هذه هي روعة منافسات دور المجموعات. إنها صيغة مختلفة.

"لكنني هذا لن يضع ضغطا على كاهلي كثيرا. سأتدرب غدا وسأخوض مباراتي التالية يوم الخميس في محاولة لنيل مكان في الدور قبل النهائي".

وحققت بارتي وبيرتنز انتصارا واحدا لكل منهما في نهاية الجولة الثانية ضمن المجموعة الحمراء وانضمت لهما بنتشيتش عقب فوز اللاعبة السويسرية على بترا كفيتوفا 6-3 و1-6 و6-4 وهو ما ترك اللاعبة التشيكية بدون أي فوز في أول مباراتين.

وبعد بداية قوية من كلتا اللاعبتين، اصطدمت كرة كفيتوفا من مسافة قريبة بالشبكة لتخسر إرسالها في الشوط السابع ثم تخسر المجموعة الأولى بعدها بشوطين بسبب خطأ مزدوج على نقطة حسم المجموعة.

وبدأت كفيتوفا المجموعة الثانية بكل قوة وحافظت على اتساق ضربات إرسالها وقوة إعادة ضربات المنافسة. وتمكنت مشاعر الإحباط من منافستها السويسرية تدريجيا حتى حطمت مضربها في طريقها لخسارة كبيرة.

لكن بنتشيتش (22 عاما) أثبتت قدرتها على الصمود في المجموعة الثالثة ونجحت في كسر إرسال منافستها بشكل حاسم في الشوط قبل الأخير قبل أن تحسم النتيجة لصالحها.&