قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر يواكيم لوف مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم أن المانشافت الذي شارف التأهل الى نهائيات كأس أوروبا 2020، لا يزال في طور البناء وغير مرشح لإحراز لقب البطولة في الذكرى الستين لانطلاقها.

وتستقبل ألمانيا بيلاروسيا السبت ضمن منافسات الجولة ما قبل الأخيرة للمجموعة الثالثة، وستضمن تأهلها من الغد بحال حققت نتيجة أفضل مما سيحققه منتخب إيرلندا الشمالية الذي يستضيف هولندا المتصدرة.

وفي مؤتمر صحافي عشية المباراة، ذكّر لوف ردا على سؤال عن حظوظ المنتخب في البطولة القارية التي تقام بين حزيران/يونيو وتموز/يوليو المقبلين، أنه يعتمد على تشكيلة شابة تفتقد للعديد من اللاعبين الذين فازوا بمونديال البرازيل 2014، وهي في طور عملية إعادة بناء بعد الأداء المخيب والخروج من الدور الأول لمونديال روسيا 2018.

وقال "لا أعتقد أننا من بين أبرز المرشحين"، واضعا في مصاف هؤلاء منتخبات مثل فرنسا بطلة العالم، وإنكلترا وهولندا وإسبانيا.

وتابع "العديد من الأمور ممكنة، ولهذا المنتخب الكثير من الصفات، ولكن العديد من اللاعبين ما زالوا يحتاجون لبعض السنوات الإضافية للتطور".

وشبه لوف الذي يشرف على الإدارة الفنية للمنتخب منذ العام 2006، المجموعة الحالية للمانشافت بتشكيلة عام 2010 التي فرض فيها لاعبون شبان من أمثال توماس مولر وماتس هوملس وجيروم بواتنغ ومسعود أوزيل أنفسهم فيها، وحلوا في المركز الثالث في مونديال جنوب إفريقيا، قبل أربعة أعوام من رفع كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخ بلادهم.

وبحال لم يتمكن المنتخب الألماني من حسم تأهله الى كأس أوروبا الخميس، سيكون عليه انتظار الجولة الأخيرة واستضافة نظيره الإيرلندي الشمالي الثلاثاء في فرانكفورت، لانتزاع إحدى بطاقتي المجموعة.

وتتصدر هولندا الترتيب حاليا برصيد 15 نقطة بفارق المواجهتين المباشرتين عن المنتخب الألماني المتقدم بثلاث نقاط عن إيرلندا الشمالية.

وعلق لوف بالقول "نحن على بعد خطوتين من نهائيات كأس أوروبا 2020، نريد الفوز في المباراتين الأخيرتين وإنهاء العام بشكل إيجابي".

على صعيد آخر، أكد لوف أن حارس بايرن مانويل نوير سيبدأ مباراة الغد بين الخشبات الثلاث على حساب حارس برشلونة الإسباني مارك أندريه تير-شتيغن، بينما سكون الأخير الخيار الأول في مباراة الثلاثاء، بعد الجدل العلني بينهما في الآونة الأخيرة حول أحقية المركز الأساسي.