قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قنت الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس مواطنتها الشابة أماندا أنيسيموفا درسا بتغلبها عليها بنتيجة 6-1 و6-1 في 43 دقيقة فقط، وذلك في الدور نصف النهائي لدورة أوكلاند النيوزيلندية في كرة المضرب السبت.

وتلتقي وليامس (38 عاما) في النهائي الأحد، مواطنتها جيسيكا بيغولا التي حققت مفاجأة في نصف النهائي بالتغلب على المصنفة أولى عالميا سابقا الدنماركية كارولاين فوزنياكي بنتيجة 3-6، 6-4 و6-صفر.

ولم تحتج وليامس المصنفة أولى في أوكلاند والمتوجة بـ23 لقبا في البطولات الكبرى، الى أي جهد يذكر للتغلب على أنيسيموفا، مواطنتها البالغة من العمر 18 عاما والمصنفة 25 عالميا. وفرضت وليامس، المصنفة أولى عالميا سابقا أيضا، أسلوبها في أرض الملعب، وتحكمت بالكرات بشكل مطلق، ودفعت منافستها الشابة الى الجري في طول الملعب وعرضه، دون ان تجد حلا للضربات القوية للاعبة المخضرمة.

ورأت وليامس أنها قدمت أداء طيبا في المباراة "كنت أعرف انني أواجه لاعبة رائعة فعلا (...) كنت أدرك ان علي أن أكون جدية".

ولا تزال الأميركية تبحث عن معادلة الرقم القياسي في عدد ألقاب الغراند سلام الذي تحمله الأسترالية مارغريت كورت (24)، وستكون محاولتها المقبلة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الكبرى للموسم الجديد، وحيث أحزرت آخر لقب كبير لها في 2017، قبل ان تبتعد عن الملاعب في إجازة حمل وأمومة وضعت خلالها مولدتها الأولى.

وتابعت وليامس "أنا أعمل بجد منذ بضعة أعوام، ابنتي (أليكسيس أولمبيا) لا تزال في الثانية من العمر. أميل الى أن أقسو على نفسي، لكن نظرا الى كل الظروف، أنا أقوم بعمل جيد جدا".

وفي حين كان من المرتقب أن تجمع المباراة النهائية بين وليامس وفوزنياكي التي أعلنت انها ستعتزل اللعب بعد بطولة أستراليا، حالت بيغولا (25 عاما ومصنفة 82 عالميا) دون ذلك، بتغلبها على الدنماركية في مباراة من ثلاث مجموعات.

وعلى رغم فوز فوزنياكي بالمجموعة الأولى، ردت بيغولا في الثانية، قبل ان تكتسح الأشواط الستة في المجموعة الثالثة الفاصلة.

وقالت الأميركية بعد فوزها "كنت أعرف انني بحال اعتمدت على اللعب الدفاعي، لن أفوز بهذه المواجهة لأنها من الأفضل في العالم بهذا الأسلوب، لذا كان علي التقدم والحصول على الفرص".

وتابعت "حظيت كارولاين بمسيرة مذهلة وأعرف انها ستعتزل قريبا، لذا أنا سعيدة لتمكني من اللعب ضدها قبل ان تعتزل".

وعلى رغم خسارتها في الفردي، ستكون فوزنياكي أمام فرصة رفع كأس دورة أوكلاند عندما تخوض الى جانب سيرينا مباراة النهائي في زوجي السيدات، ضد الأميركيتين آسيا محمد وتايلور تاونسند.