قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبحث المنتخب السعودي عن تخطي اوزبكستان حاملة اللقب وحسم بطاقة التأهل الى اولمبياد طوكيو 2020 دون انتظار مباراة تحديد المركز الثالث، الاربعاء في بانكوك ضمن نصف نهائي كأس آسيا لتحت 23 عاما في كرة القدم.

وبعد اقصاء ثلاثة منتخبات عربية في ربع النهائي، تتبارز السعودية مع اوزبكستان واستراليا وكوريا الجنوبية على ثلاث بطاقات مؤهلة الى الحدث الاولمبي الصيف المقبل.

وتصدر المنتخب الاخضر مجموعته في الدور الاول بسبع نقاط بعد فوزه على اليابان 2-1 بهدفي أيمن الخليف وعبد الرحمن الغريب من ركلة جزاء، وتعادله سلبا مع قطر ثم فوزه على سوريا بهدف متأخر بالكعب من مهاجمه فراس البريكان.

وفي ربع النهائي، انتظر السعوديون حتى الدقيقة 78 لحسم المواجهة مع تايلاند المضيفة، بهدف من ركلة جزاء حمل توقيع المتألق عبدالله الحمدان.

وركز سعد الشهري مدرب السعودية، وصيفة النسخة الاولى في 2014، على أهمية صلابة دفاعه بعد الفوز على المضيفة، وقال "أعتقد أنه من الهام بالنسبة لنا ألا نكتفي فقط بتحقيق الفوز، بل عدم تلقي الأهداف أيضاً، فقد تلقينا هدفا واحدا فقط في أربع مباريات، وهذا أمر هام إن كنت تريد أن تتوج باللقب".

وقال عبد الباسط هندي مدافع السعودية الباحثة عن مشاركة ثانية في الاولمبياد بعد الوحيدة في أتلانتا 1996 حيث ودعت بثلاث خسارات امام اسبانيا صفر-1 واستراليا 1-2 وفرنسا 1-2: "نطمح للفوز في المباراة والتأهل الى النهائي لتحقيق الحلم. سنستمع الى تكتيك المدرب سعد ونحن جاهزون".

وقال المدافع خالد الدبيش في حديث مع القناة السعودية الرياضية "للأمانة لم نحقق اي شيء حتى الان، طموحنا هو التأهل الى الاولمبياد ونعود بالكأس كي نفرح شعبا كاملا".

- أوزبكستان تبحث عن ثنائية -

ويشارك في البطولة 16 منتخبا تم توزيعها على أربع مجموعات، فتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة إلى ربع النهائي، ثم يحجز بطل ووصيف وثالث النهائيات بطاقات التاهل الى طوكيو 2020، فيما تشارك اليابان، التي ودعت من دور المجموعات، تلقائيا كونها مضيفة الاولمبياد.

في المقابل، تأهلت اوزبكستان بصعوبة بالغة الى ربع النهائي كوصيفة لكوريا الجنوبية في مجموعتها بفارق هدف يتيم عن ايران الثالثة، قبل ان تلحق خسارة موجعة بالمنتخب الاماراتي 5-1 في ربع النهائي.

ركز قائدها ايسلومجون كوبيلوف، صاحب ثلاثة أهداف، على اهمية التركيز في الدفاع "سجلنا خمسة أهداف ضد الامارات، لكن منتخبا مختلفا قد لا يتيح لنا هذا الكم من الفرص. لذا في المباراة المقبلة علينا عدم الاستقبال (الاهداف) والتسجيل أكثر".

وأضاف مدافع بونيودكور الذي يأمل في قيادة منتخب وسط آسيا أن يصبح أول من يحتفظ بلقبه في المسابقة "نحن واثقون. هدفنا الأساس الدفاع عن لقبنا وسنقدم كل ما في وسعنا للقيام بذلك.. قال لنا المدرب انه يجب التركيز على استعادة لياقتنا والتحضير جيدا لمباراة السعودية. آمل أن نكرر مستوانا الجيد ضد السعودية. احتفلنا بالفوز على الامارات على ارض الملعب، الهدف التالي هو حجز البطاقة الاولمبية".

وفي نصف النهائي الاخر الاربعاء ايضا، تلعب استراليا، الفائزة بصعوبة بعد التمديد على سوريا 1-صفر بهدف البديل الغيني الأصل الحسن توريه، مع كوريا الجنوبية التي احتاجت الى الدقيقة الخامسة من الوقت البدل عن ضائع لاقصاء الاردن 2-1 بركلة حرة جميلة من لي دونغ-غيونغ.

وكان المنتخب الكوري الجنوبي مثل آسيا بأفضل طريقة في اولمبياد لندن 2012 عندما أحرز الميدالية البرونزية كما بلغ ربع نهائي العاب ريو 2016.

وقد شارك منتخب "النمور" في النهائيات الاولمبية دون انقطاع منذ نسخة سيول 1988 على ارضه، علما بانه الوحيد في النهائيات الحالية يفوز في كل مبارياته والوحيد يبلغ نصف نهائي النسخ الاربع دون ان يحظى بشرف التتويج.

قال المدافع الكوري الجنوبي جيونغ سيونغ-وون ان "المنتخب الاسترالي خصم صعب جدا، ويبدو انهم استعدوا بدنيا وذهنيا، يجب ان نستعد جيدا".

في المقابل، يخوض منتخب "أوليروس" نصف النهائي الاول له، بعد خروجه من ربع نهائي النسخة الافتتاحية ثم دور المجموعات في 2016 و2018.

واقيمت النسخة الاولى عام 2014 وتوج بها المنتخب العراقي على حساب السعودية 1-صفر، والثانية في قطر عام 2016 واحرزتها اليابان امام كوريا الجنوبية 3-2، فيما حسمت اوزبكستان النسخة الاخيرة امام فيتنام 2-1 بعد التمديد في الصين.