قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استثمر الصربي نوفاك ديوكوفيتش ارسالاته الناجحة وبلغ الاربعاء الدور الثالث من بطولة استراليا المفتوحة في كرة المضرب، فيما ضربت الاميركية الصاعدة بقوة كوكو غوف موعدا ناريا مع اليابانية ناومي أوساكا حاملة اللقب، وتأهلت الاميركية سيرينا وليامس رغم اقرارها بعدم تقديم افضل مستوياتها.

لدى الرجال سحق ديوكوفيتش، حامل الرقم القياسي لعدد الألقاب في أولى البطولات الاربع الكبرى، الياباني تاتسوما إيتو المشارك ببطاقة دعوة 6-1 و6-4 و6-2 ليبلغ الدور الثالث دون عناء.

وخسر ديوكوفيتش، المصنف ثانيا عالميا، سبعة أشواط فقط أمام إيتو المصنف 146 وامتحنه خصمه نسبيا في المجموعة الثانية، لكن العملاق الصربي انهى المباراة في 95 دقيقة فقط على ملعب "رود ليفر أرينا".

قال ديوكوفيتش المتوج سبع مرات في ملبورن آخرها العام الماضي "أوجه تحية له لقتاله حتى النهاية، كانت المجموعة الثانية متقاربة جدا".

تابع ديوكوفيتش (32 عاما) الذي حقق أول القابه في البطولة عام 2008 "كانت الظروف قاسية، فبسبب الرياح لم نكن نعرف أين ستذهب الكرات. ساعدني ارسالي كثيرا لتجنب المتاعب".

وضرب الصربي 16 ارسالا ساحقا "ايس" مستفيدا من ملاحظات الكرواتي غوران ايفانيشيفيتش بطل الارسالات الساحقة في التسعينيات "هذا من أولوياتي في التمارين، والنجاح بذلك يساعدني على حصد نقاط سهلة على الارسال الاول".

ويلتقي حامل 16 لقبا في البطولات الكبرى، في الدور المقبل لاعبا يابانيا ثانيا هو يوشيهيتو نيشيوكا المتفوق على البريطاني دان ايفانز بثلاث مجموعات 6-4 و6-3 و6-4.

وكان الفوز الـ70 لديوكوفيتش في ملبورن مقابل 8 خسارات فقط، لكن احداها كانت أمام لاعب مشارك ببطاقة دعوة على غرار ايتو، عندما سقط أمام الاوزبكستاني دنيس ايستومين في الدور الثاني قبل ثلاث سنوات.

وبدا ديوكوفيتش حازما أمام الياباني الراغب في التأهل الى الدور الثالث من البطولات الكبرى للمرة الاولى في مسيرته، وذلك بعد ان خسر مجموعة في الدور الاول أمام الالماني يان-لينارد شتروف.

وهذا الفوز الثامن تواليا لديوكوفيتش بعد قيادته صربيا الى لقب كأس رابطة المحترفين في سيدني مطلع السنة.

وكان ديوكوفيتش تفوق على النجم الاسباني رافايل نادال في نهائي العام الماضي، عندما توج أيضا بلقبه الخامس في بطولة ويمبلدون الانكليزية، إضافة لخمس دورات رفع من خلالها رصيده الى 77 لقبا في مسيرته الاحترافية.

وبحال تتويجه، سيصبح ديوكوفيتش ثالث لاعب في التاريخ يحرز لقب بطولة كبرى 8 مرات أو أكثر، بعد نادال (12 لقبا في رولان غاروس) والسويسري روجيه فيدرر (8 في ويمبلدون).

ويلعب في وقت لاحق السويسري روجيه فيدرر (38 عاما) المصنف ثالثا وحامل لقب 20 بطولة كبرى مع الصربي فيليب كراينوفيتش.

- فوزان سهلان لبارتي وسيرينا -

واقرت الاميركية سيرينا وليامس (38 عاما) الباحثة عن معادلة رقم الاسترالية مارغريت كورت (24 بطولة كبرى) انها لم تكن في افضل حالاتها خلال فوزها على السلوفينية المغمورة تامارا زيدانسيك 6-2 و6-3.

لم تواجه سيرينا صعوبات كبيرة امام زيدانسيك (22 عاما) في طريقها لملاقاة الصينية وانغ كيانغ في الدور المقبل "كانت مباراة جيدة لي، هي مقاتلة ولم تقدم لي الفوز مجانا".

لكن وليامس المتوجة في استراليا سبع مرات اعترفت باخطائها وعدم حسم المواجهة في وقت اسرع "ارتكبت اخطاء كثيرة تواليا وتعين علي الصراع مع مشاكلي الخاصة. عرفت انه يتعين علي اللعب افضل وعدم ارتكاب الاخطاء السهلة، والا ستكون ليلة طويلة لي".

وكانت سيرينا قد سحقت كيانغ 6-1 و6-صفر في ربع نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي.

وعانت المصنفة اولى الاسترالية آشلي بارتي من الرياح، قبل فوزها السهل على السلوفينية بولونا هرتسوغ 6-1 و6-4، ولم تخسر ارسالها اي مرة على ملعب "رود ليفر ارينا".

قالت بارتي الساعية لأن تكون اول أسترالية تفوز باللقب منذ مواطنتها كريس أونيل عام 1978 "مباراة نظيفة اليوم، أنا سعيدة جدا لنتيجتها".

تابعت الأسترالية الفائزة بأول ألقابها على أرضها في دورة أديلايد السبت الماضي "كانت صعبة في النهاية، أعتقد ان الرياح كانت عاملا كبيرا خصوصا مع الكرات الجديدة".

وكانت بارتي التي احتاجت الى ثلاث مجموعات للتفوق على الاوكرانية ليسيا تسورنكو في الدور الاول، قد بلغت ربع النهائي العام الماضي في ملبورن. وقدمت موسما رائعا مع تتويجها في بطولة رولان غاروس، وبلغت الدور الرابع في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز.

- موقعة نارية بين أوساكا وغوف -

وضربت الاميركية اليافعة كوكو غوف (15 عاما) موعدا ناريا في الدور الثالث مع اليابانية ناومي أوساكا حاملة اللقب والمصنفة ثالثة، بفوزها الصعب على الرومانية سورانا كيرستيا 4-6 و6-3 و7-5.

علقت غوف بعد الفوز "قال لي والداي انه يمكنني دوما التعويض، ايا تكن النتيجة".

وستكون المباراة مع اوساكا إعادة لمواجهتهما العام الماضي في الدور الثالث من فلاشينغ ميدوز، عندما تفوقت اليابانية على اللاعبة الصاعدة بقوة بمجموعتين 6-3 و6-صفر في 65 دقيقة.

لكن غوف، وبرغم بلوغها السادسة عشرة في اذار/مارس المقبل، تبدو أكثر خبرة "أعتقد اني سأكون أقل عصبية هذه المرة. كانت المرة الاولى لي على آش (ملعب أرثر آش الشهير في نيويورك)".

تابعت غوف التي تخوض ثالث بطولة كبرى في مسيرتها "نعرف طريقة لعب بعضنا البعض. هي عدوانية بحق. في المرة المقبلة، سأكون أكثر شراسة".

أضافت غوف التي تخطت في الدور الاول مواطنتها المخضرمة فينوس وليامس حاملة لقب 7 بطولات كبرى وتأمل في السير على خطى شقيقتها الصغرى الاسطورة سيرينا وليامس "لا شيء لدي لأخسره".

وكانت غوف على بعد نقطتين من خسارة المباراة في المجموعة الحاسمة أمام كيرستيا المصنفة 74 عالميا، لكنها صمدت وحسمت المواجهة لتضرب موعدا مع أوساكا (22 عاما) المتغلبة على الصينية شنغ سايساي 6-2 و6-4.

وفقدت المصنفة أولى عالميا سابقا أعصابها في احدى فترات المباراة، اذ قامت برمي مضربها وركله. قالت "كنت أفكر انني لا اريد حقا خوض مجموعة ثالثة هذه المرة".

وفي بطولتها الاخيرة قبل اعتزالها المبكر، تابعت الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة أولى عالميا سابقا صعودها وعوضت تأخرها في مجموعتين لتتغلب على الاوكرانية دايانا ياستريمسكا 7-5 و7-5.

وبالنتيجة عينها، فازت التشيكية بترا كفيتوفا وصيفة العام الماضي على الاسبانية باولا بادوسا.

وتابعت التونسية أنس جابر مشوارها الجيد، فبعد اقصائها البريطانية جوهانا كونتا، بلغت الدور الثالث على حساب الفرنسية كارولين غارسيا 1-6 و6-2 و6-3، لتلاقي فوزنياكي حاملة لقب 2018 في مباراة صعبة جدا.