قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يشعر الإيطالي اوريليو دي لورينتيس رئيس نادي نابولي الإيطالي بالندم والأسف من القرار الذي اتخذه بإقالة مواطنه المدرب كارلو انشيلوتي وتعيين جينارو جاتوزو بدلا منه ، وذلك على خلفية النتائج المتواضعة التي سجلها الفريق في بطولة الدوري الإيطالي.

وكان دي لورنتيس قد راهن على جاتوزو بمنح الفريق إضافة فنية تساعده على تحسين نتائجه ، إلا ان النادي الجنوبي تكبد اربع هزائم خلال خمس مباريات ، الامر الذي أدى الى تراجعه الى المركز الحادي عشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي مبتعداً عن المتصدر بفارق 24 نقطة كاملة .

وبحسب ما كشفته صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، فإن رئيس نابولي يشعر بالندم على القرار الذي اتخذه بتغيير الجهاز الفني في منتصف الموسم ، والتخلي عن مدرب خبير كأنشيلوتي وتعويضه بمدرب يفتقد للتجربة ، مما سيجعله يشعر بمسؤوليته في الحصيلة النهائية التي سيحققها الفريق بنهاية الموسم.

وجاء ندم دي لورنتيس في اعقاب الخسارة المؤلمة التي مني بها الفريق امام فيورنتينا على ارضه و امام جماهيره بنتيجة هدفين نظيفين ضمن الجولة العشرين من عمر البطولة ، في ثالث خسارة على التوالي بعدما خسر قبلها أمام لاتسيو وإنتر ميلان .

ولم يكن لدي لورنتيس ان يندم على إقالة انشيلوتي لولا وقوفه على التحسن الهام الذي طرأ على أداء و نتائج نادي إيفرتون الإنكليزي منذ تولي أنشيلوتي مؤخراً الإشراف على تدريبه، مما جعله يصعد بـ "التوفيز" الى المركز الحادي عشر في جدول الترتيب بعدما كانوا قابعين في المركز الثامن عشر.