قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: في غضون 100 يوم ارتفعت القيمة المالية والسوقية لنجم برشلونة الواعد أنسو فاتي الذي لا يتجاوز 17 عامًا من 25 إلى 40 مليون يورو، وتحديدًا خلال الفترة من 10 سبتمبر إلى 20 ديسمبر 2019، وكان ذلك بمثابة الحلم الذي لا يمكن لأسرة أفريقية مهاجرة من غينيا بيساو أن تصدقه بتفاصيله كافة.

الأب لا يجد طعام يومه
بوري فاتي مهاجر أفريقي، رحل إلى البرتغال بحثًا عن فرصة للإحتراف، فهو لاعب كرة قدم، ولكنه لم يتمكن من تحقيق حلمه، فقرر الرحيل إلى إسبانيا بحثًا عن عمل، ولكنه عانى كثيرًا، إلى حد أن وقف على أعتاب التسول من أجل الحصول على الطعام.
وبعد محاولات شاقة حصل على فرصة عمل كسائق، في الوقت الذي كان الابن الصغير إنسو فاتي يلهو ويلعب الكرة في شوارع هيريرا في أشبيلية الأندلسية.

100 مليون يورو
بعدما جذب فاتي الأنظار في صفوف الناشئين في نادي إشبيلية، تصارع عليه البارسا والريال، وتمكن الفريق الكتالوني من ضمه في 2012 إلى أكاديمية لاماسيا. وفي يوليو 2019، وقع عقدًا حتى 2022، والشرط الجزائي 100 مليون يورو، وأصبح لدى فاتي دخل مالي تحوّلت معه حياة الأسرة بصورة تامة نحو الأفضل.

وفي 25 أغسطس 2019 كان الظهور الأول له مع برشلونة. وفي 31 أغسطس أصبح أصغر لاعب يسجل هدفًا في تاريخ برشلونة، وتوالت الأرقام والإنجازات في ما بعد، وقبل نهاية 2019 أصبح أصغر لاعب في التاريخ يشارك في دوري الأبطال، ثم أصغر من يسجل هدفًا في البطولة القارية، مما جعل برشلونة يغلق صفحة إعادة نيمار لصفوف الفريق.

خليفة الساحر ميسي
في مباراة برشلونة الأخيرة أمام ليفانتي، والتي أقيمت أول أمس، أحرز فاتي ثنائية من صناعة الأسطورة ليونيل ميسي، وظهر النجم الأرجنتيني وهو يحتضن اللاعب الواعد بحب كبير، وسط توقعات بأن يصنع منه خليفة له.

فقد كان ميسي لاعبًا صغيرًا لا يتجاوز 16 عامًا حينما أخذ النجم البرازيلي رونالدينيو بيده، وقال عنه إنه سوف يكون أسطورة برشلونة، وهو الأمر الذي تحقق بعد 16 عامًا، وقد ننتظر 16 عامًا أخرى للتأكد من أن ميسي منح فاتي إشارة الإنطلاق لكي يصبح نجم أسطورة جديدة في تاريخ النادي الكتالوني.