أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم إصابة لاعب المنتخب الوطني وفريق الأرسنال محمد النني بفيروس كورونا.

وأضاف الاتحاد المصري أن اللاعب، 28 سنة، لا يعاني من أية أعراض لكوفيد-19، لكن نتيجة اختبار الكشف عن الوباء جاءت إيجابية يوم الثلاثاء فور وصوله إلى توجو للمشاركة في مباراة بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية.

وتأتي إصابة النني بعد أيام قليلة من إعلان الاتحاد المصري إصابة زميله في المنتخب ومهاجم ليفربول محمد صلاح بالفيروس الجمعة الماضية.

وأضاف بيان الاتحاد بخصوص النني أن نتيجة اختبارات الكشف عن فيروس كورونا التي خضع لها النني جاءت سلبية ثلاث مرات بعد سفره من إنجلترا إلى مصر، بما في ذلك نتيجة الاختبار الذي خضع له بعد مباراة الذهاب مع توجو السبت الماضي، والتي انتهت بفوز المنتخب المصري بهدف مقابل لا شيء، وشارك فيها اللاعب طوال التسعين دقيقة.

وعاد اللاعب من توجو إلى مصر، حيث سيتم إخضاعه للمزيد من الاختبارات، لكنه قد لا يتمكن من المشاركة في مباراة الأرسنال في ليدز الأحد المقبل علاوة على غيابه عن لقاء فريقه أمام مولده في النرويج في إطار بطولة الدوري الأوروبي في 26 من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وشارك النني في 11 مباراة مع الأرسنال في جميع المسابقات هذا الموسم.

وأعلن الدوري الإنجليزي لكرة القدم إصابة 16 لاعبًا بفيروس كورونا، وذلك من إجمالي 1207 من اللاعبين وأفراد أطقم العمل في أندية كرة القدم الذين خضعوا فيها لاختبارات الكشف عن الوباء في الفترة من 9 إلى 15 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويخضع جميع لاعبي الدوري الإنجليزي الذين ثبتت إصابتهم بالوباء لعزل ذاتي لمدة عشرة أيام.

مواضيع قد تهمك :