روما : أعلنت الكندية بيانكا أندرييسكو، المصنفة سادسة عالمياً، الأحد انسحابها من دورة روما لكرة المضرب، إحدى دورات الألف (دبليو تي ايه 1000)، بسبب الإجراءات القانونية المتبعة في إيطاليا للحدّ من تفشي فيروس كورونا.

وكانت أندرييسكو أكدت في 25 نيسان/أبريل الماضي اصابتها بفيروس كورونا بعد وصولها إلى اسبانيا، وعدم قدرتها على المشاركة في دورة مدريد، إحدى دورات الألف نقطة.

وكتبت الكندية في صفحتها على إنستغرام "على الرغم من أن نتيجة الفحص جاءت سلبية بعد فترة الحجر في مدريد، وبعد عودتي إلى التمارين بأقصى طاقتي، تضعني قوانين الحكومة الإيطالية أمام خطر الحجر مرة ثانية في حال سافرت إلى إيطاليا، لذا للأسف يتوجب عليّ الانسحاب من دورة روما هذا العام".

ويأتي هذا الانسحاب ضربة موجعة ثانية لابنة الـ 20 عاماً والتي تتحدر من أونتاريو، بعدما كانت انسحبت من نهائي دورة ميامي في 3 نيسان/أبريل الماضي أمام الاسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً بسبب اصابة في القدم اليمنى.

وكانت أندرييسكو تأمل في أن تكون حاضرة في دورة روما المقامة على ملاعب ترابية استعداداً لبطولة رولان غاروس الفرنسية التي تبدأ في 30 أيار/مايو الحالي.

وأمضت أندرييسكو الفائزة بلقب الولايات المتحدة المفتوحة في عام 2019 بتغلبها على المخضرمة الاميركية سيرينا وليامس، 15 شهراً بعيدة عن ملاعب الكرة الصفراء بسبب اصابة في الركبة قبل تفشي جائحة "كوفيد19" في عام 2020.

مواضيع قد تهمك :