طوكيو: وُضع جميع أعضاء فريق السباحة الإيقاعيّة اليوناني البالغ عددهم 12 في العزل بعد أن ثَبُتت إصابة خمس من الفتيات بفيروس كورونا، في أوّل حالة تفشّي جماعيّة في أولمبياد طوكيو، وفق ما أعلن مسؤولون أولمبيّون.

انسحب الفريق من المنافسات المتبقّية، ووافقت اللّاعبات السبع الأخريات اللّواتي أتت نتائج فحوصاتهنّ سلبية حتى الآن أن ينتقلن إلى مكان مخصّص للـ"مخالطين"، وفق ما قال ماسا تاكايا المتحدّث باسم اللّجنة المنظّمة.

لم تشارك إيفانغيليا بابازوغلو وإيفانغيليا بالتانيوتي في تصفيات منافسات الزوجي الثلاثاء وانسحب الفريق من تصفيات منافسات الفرق التي تُقام الجمعة.

أضاف تاكايا "نصلّي من أجل شفائهنّ العاجل"، مشيرًا إلى أنّ أي منهن احتاجت لدخول المستشفى مضيفًا أنّها أوّل حالة "تفشّي في مجموعة" في الألعاب.

حتى الآن، أعلنت اللّجنة المنظّمة عن 322 إصابة سُجّلت بين "أصحاب المصلحة" بما في ذلك الرياضيّون والمسؤولون والإعلاميّون، معظمهم بين المقيمين اليابانيّين الذين يعملون كموظّفين أو في أعمال البناء.

بعد تأجيلها لمدّة عام بسبب الفيروس، تُقام الألعاب بموجب قواعد صارمة لمكافحة الفيروس. تخضع طوكيو لحالة طوارئ وقد سجّلت أرقام قياسية في الأيّام الأخيرة.

مواضيع قد تهمك :