قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سايتاما: من دون عناء، اقتربت سيدات الولايات المتحدة من لقب سابع تواليًا في منافسات كرة السلة في الألعاب الأولمبية، بتغلبهن الجمعة على صربيا 79 59 في الدور نصف النهائي لدورة طوكيو، ليواجهن على الذهبية حماس منتخب البلد المضيف الذي واصل مغامرته بفوزه على نظيره الفرنسي 87 71.

في المباراة الأولى سجلت للولايات المتحدة بريتني غرينر 15 نقطة هي الأعلى في اللقاء وأضافت 12 متابعة، لتساهم في بلوغ فريق بلادها مباراة القمة للمرة التاسعة في 12 نسخة منذ إدراج سلة السيدات في البرنامج الأولمبي في مونتريال 1976.

وأشارت مدربة المنتخب الأميركي داون ستايلي إلى أنّ "الفريق لم يقدم أفضل مستوياته، قمنا بعمل مذهل دفاعيًا، ما صعّب الامور على الفريق الصربي من أجل الحصول على سلات سهلة".

وتابعت "هجوميًا، سجلنا عددًا كافيًا من النقاط للفوز. لكننا لم نكن بالسلاسة والمرونة اللتين نطمح إليهما".

خاضت صربيا بطلة أوروبا التي نالت البرونزية عام 2016 في مشاركتها الأولمبية الأولى فقط، المباراة وهي تدرك صعوبة المهمة أمام منتخب لا يُقهر، وهو الفائز باللقب ثماني مرات في آخر تسع نسخات.

حققت الولايات المتحدة انتصارها الـ54 تواليًا في الأولمبياد، نتيجة سلسلة رائعة بدأت منذ فوزها بالميدالية البرونزية عام 1992 قبل أن تحقق ست ميداليات ذهبية متتالية وخمسة انتصارات في طوكيو حتى الآن.

ولا تزال "إخفاقات" المنتخب الأميركي تقتصر فقط على الفوز بميدالية فضية خلف الاتحاد السوفياتي في دورة 1976، وميدالية برونزية عام 1992 (قاطعت ألعاب موسكو 1980)، في دلالة على هيمنة الاميركيين في مجال كرة السلة بشكل واضح وصريح.

بدورها، رأت اللاعبة الصربية إيفون أندرسون "واجهنا اليوم فريقًا لم نكن نملك أجوبة عليه".

وتابعت "لكننا لم ننكسر بسبب الخسارة، ندفع بعضنا بعضًا لأنه يجب أن نستعد لمباراة غد" على الميدالية البرونزية.

اليابان تواصل مغامرتها التاريخية

اكتفى المنتخب الصربي بمقارعة الأميركيات لدقائق قليلة في بداية المباراة، لكنّ الفريق الأميركي وبقيادة نجمتي دوري الرابطة الاميركية للمحترفات "دبليو أن بي أي" سو بيرد وديانا توراسي اللتين تُشاركان في الألعاب للمرة الخامسة، سرعان ما حوّل الدفة بشكل كامل لمصلحة الولايات المتحدة.

تقدم الفريق الأميركي 41 23 مع نهاية الشوط الاول محكمًا سيطرته على المباراة بمساهمة كل من تشلسي غراي (14 نقطة) وبريانا ستيوارت (12)، فيما كانت إيفون أندرسون الافضل من جانب صربيا (15) بينما اكتفت صونيا فاسيتش أفضل لاعبة في بطولة أوروبا هذا العام بأربع نقاط، ثلاث متابعات وثلاث تمريرات حاسمة.

وفي المواجهة الثانية الجمعة في نصف النهائي، واصلت اليابان المضيفة مغامرتها التاريخية وبلغت النهائي بفوزها على فرنسا وصيفة لندن 2012 بنتيجة 87 71، في مباراة بدأتها متعثرة بعد تخلفها في نهاية الربع الأول 14 22 قبل أن تنتفض بهيمنتها على الثاني والثالث 27 12 و27 16، ما جعل الفارق يصل بين المنتخبين حتى 27 نقطة قبل أن يستقر في النهاية عند 16 بعدما حسمت الفرنسيات الربع الأخير 21 19.

وكانت اليابان تخوض دور الأربعة للمرة الأولى في خامس مشاركة أولمبية في تاريخها، فيما بلغت فرنسا هذا الدور للمرة الثانية تواليًا من أصل أربع مشاركات (حلت خامسة في 2000 ونالت فضية المركز الثاني في 2012 وحلت رابعة في 2016).