قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

زاندفورت (هولندا): بعدما تفوق عليه في 18 تموز/يوليو واحتفل بين جماهيره على حلبة سيلفرستون بعد سباق مثير للجدل، ردّ سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن بالمثل على غريمه بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، وخرج منتصراً من جائزة بلاده الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد والتي أقيمت الأحد على حلبة زاندفورت.

واحتفل فيرستابن بعودة بلاده الى روزنامة بطولة العالم للمرة الأولى منذ 36 عاماً وتحديداً منذ عام 1985 حين فاز البطل النمسوي الراحل نيكي لاودا بالسباق على متن سيارة ماكلارين، بأفضل طريقة وتوّج بين جماهيره ما سمح له باستعادة صدارة الترتيب العام من هاميلتون الذي حلّ الأحد ثانياً أمام زميله الفنلندي فالتيري بوتاس.

ورفع الهولندي الذي أحرز نصف نقاط الفوز في سباق الأحد الماضي في بلجيكا نتيجة اكمال لفتين فقط خلف سيارة الأمان بسبب الأمطار الغزيرة، رصيده الى 224.5 نقطة أمام هاميلتون (221.5) وبوتاس (123).

وحافظ سائق ألفا تاوري الفرنسي بيار غاسلي الأحد في حلبة زاندفورت على المركز الرابع الذي انطلق منه، متقدماً على ابن موناكو سائق فيراري شارل لوكلير، فيما جاء بطل العالم السابق الإسباني فرناندو ألونسو على متن ألبين رينو سادساً أمام سائق فيراري الآخر الإسباني كارلوس ساينس.

وبعدما انطلق من مرآب فريقه بسبب استبدال محرّكه، قدم سائق ريد بول الإسباني سيرخيو بيريس سباقاً رائعاً وشق طريقه حتى المركز الثامن أمام الفرنسي إستيبان أوكون (ألبين) والبريطاني لاندو نوريس (ماكلارين).

وارتدى سباق الأحد أهمية مضاعفة لسائق ريد بول ليس لأنه سمح له باستعادة الصدارة من هاميلتون وحسب، بل لأنه كان بين جماهيره التي شاهدته يخرج من سباق سيلفرستون على أرض هاميلتون في الجولة قبل الماضية في اللفة الأولى نتيجة اصطدام مع السائق البريطاني الذي مضى وفاز بالسباق واحتفل مع جمهوره، فيما كان منافسه الهولندي يجري الفحوص في المستشفى للتأكد من سلامته بعد الحادث الذي حصل بين السائقين.

المحاصرة لم تعطِ ثمارها

وحقق فيرستابن انطلاقة مثالية وتمسك بالصدارة أمام ثنائي مرسيدس هامليتون وبوتاس، وسرعان ما بدأ يوسع الفارق لفة تلو الأخرى حتى بات يبتعد بقرابة ثلاث ثوان عن غريمه البريطاني بعد سبع لفات من أصل 72 على البداية.

وكان سائق ألفا روميو الإيطالي أنتونيو جوفيناتسي أكبر الخاسرين في اللفات الأولى بتراجعه من المركز السابع الى العاشر، في وقت حافظ غاسلي على مركزه الرابع أمام ثنائي فيراري لوكلير وساينس.

وبقي الوضع على حاله وسط صعوبة بالغة في التجاوزات على هذه الحلبة حتى لو كانت السيارة القادمة من الخلف "أسرع بثلاث ثوانٍ" بحسب ما أفاد نوريس خلال تواصله مع فريقه لحظة تحذيره من بطل العالم السابق الألماني سيباستيان فيتل (استون مارتن) بعد توقف الأخير لاستبدال إطارات سيارته في اللفة 11.

وكان هاميلتون أول سائقي الطليعة الذي يستبدلون إطاراتهم في اللفة 21، وحذا حذوه فيرستابن في اللفة التالية وخرج أمام منافسه البريطاني الذي كسب ثانية ونصف وبات خلف الهولندي بفارق قرابة ثانيتين فقط، في وقت كان بوتاس متصدرا موقتا بانتظار إجراء توقفه الأول.

وبدا واضحاً أن بوتاس سيعمل على البقاء لفترة أطول على الحلبة على أمل حجز فيرستابن خلفه من أجل السماح لزميله بالاقتراب أكثر من سائق ريد بول، لاسيما بعدما بات الفارق بين السائقين قرابة ثانية ونصف فقط مع الوصول الى اللفة السابعة والعشرين.

وهذا ما حصل، إذ وجد فيرستابن نفسه محاصراً بين سيارتي مرسيدس لكن الفنلندي عانى كثيراً من تآكل إطارات سيارته، ما سمح لسائق ريد بول بتجاوزه من دون مقاومة في اللفة الحادية والثلاثين قبل أن يلحق به هاميلتون بأوامر من الفريق.

وأجرى بوتاس توقفه الأول والوحيد في اللفة الثانية والثلاثين مستخدماً الإطارات المتوسطة القساوة، ليخرج ثالثاً بفارق أكثر من 25 ثانية عن زميله.

وعلى غرار بوتاس، قام ثنائي فيراري بتأخير الدخول الى خط الحظائر حتى منتصف السباق مع اعتماد استراتيجية التوقف لمرة واحدة باستخدام الإطارات القاسية، وخرج لوكلير وساينس في المركزين الخامس والسادس توالياً خلف غاسلي.

"خداع" غير موفق

في هذا الوقت، كان فيرستابن يوسع الفارق بعض الشيء أمام هاميلتون الذي بات متخلفاً بقرابة ثلاث ثوانٍ عن غريمه مع الوصول الى اللفة الأربعين.

وعلى غرار ما حصل في التوقف الأول، دخل هاميلتون قبل منافسه لاستبدال إطارات سيارته في اللفة الأربعين بإطارات متوسطة القساوة، ثم لحق به الهولندي في اللفة التالية ونجح مرة أخرى في الخروج أمام بطل العالم بفارق أكثر من ثلاث ثوانٍ لكن مع إطارات قاسية.

ومع الوصول الى اللفة الخمسين، كان الفارق ثابتاً الى حدّ كبير بين فيرستابن وهاميلتون (قرابة ثلاث ثوان ونصف) الذي كان يتذمر من عدم قدرة مرسيدس على مجاراة ريد بول ومن توقيت التوقف الثاني الذي أجراه، فيما كان بوتاس خلفهما بفارق كبير.

وقال هامليتون في اتصال مع فريقه أن استخدام ورقة "خداع" ريد بول كان مبكراً، مع إدراك منه بأن التفوّق على الهولندي في هذا السباق سيكون صعباً جداً بعدما فشل في تجاوزه في خط الحظائر.

لكن الأمل عاد الى البريطاني بعدما قلص الفارق الذي يفصله عن منافسه الى أقل من ثانية ونصف مع الوصول الى اللفة الخامسة والخمسين، إلا أن تآكل إطارات مرسيدس أثر على أداء بطل العالم وسمح لغريمه بالابتعاد مجدداً حتى وصل الفارق الى أكثر من 4 ثوانٍ قبل 10 لفات على النهاية.

وبقي الوضع على حاله حتى تجاوز خط النهاية وفيرستابن في الصدارة أمام هامليتون وبوتاس الذي توقف للمرة الثانية قبل أربع لفات على النهاية ثم لحق به زميله البريطاني قبل لفتين على النهاية بهدف خطف نقطة أسرع لفة بعدما رفض الفنلندي أوامر الفريق بترك أسرع لفة لزميله الذي نجح في خطفها مجدداً في اللفة الأخيرة.

النتائج

في ما يأتي نتائج سباق جائزة هولندا الكبرى ضمن بطولة العالم في الفورمولا واحد الأحد:

زاندفورت (هولندا): في ما يأتي نتائج سباق جائزة هولندا الكبرى ضمن بطولة العالم في الفورمولا واحد الأحد:

1.ماكس فيرستابن (هولندا/ريد بول) 1.30:05.397 ساعة

2.لويس هاميلتون (بريطانيا/مرسيدس) بفارق 20.932 ثانية

3.فالتيري بوتاس (فنلندا/مرسيدس) بفارق 56.460 ثانية

4.بيار غاسلي (فرنسا/ألفاتاوري) بفارق 1 لفة

5.شارل لوكلير (موناكو/فيراري) بفارق 1 لفة

6.فرناندو ألونسو (اسبانيا/ألبين) بفارق 1 لفة

7.كارلوس ساينس (اسبانيا/فيراري) بفارق 1 لفة

8.سيرخيو بيريس (المكسيك/ريد بول) بفارق 1 لفة

9.استيبان أوكون (فرنسا/ألبين) بفارق 1 لفة

10.لاندو نوريس (بريطانيا/ماكلارين) بفارق 1 لفة

11.دانيال ريكياردو (استراليا/ماكلارين) بفارق 1 لفة

12.لانس سترول (كندا/أستون مارتن) بفارق 2 لفتين

13.سيباستيان فيتل (المانيا/أستون مارتن) بفارق 2 لفتين

14.انتونيو جوفيناتسي (ايطاليا/ألفا روميو) بفارق 2 لفتين

15.روبرت كوبيتسا (بولندا/ألفا روميو) بفارق 2 لفتين

16.نيكولاس لطيفي (كندا/وليامس) بفارق 2 لفتين

17.جورج راسل (بريطانيا/وليامس) بفارق 3 لفات

18.ميك شوماخر (المانيا/هاس) بفارق 3 لفات

أسرع لفة في السباق: لويس هاميلتون (بريطانيا/مرسيدس)1:11.097 في اللفة 71 (معدل السرعة: 298,291 كلم/ساعة)

المنسحبون:

نيكيتا مازيبين (روسيا/هاس): مشكلة ميكانيكية (اللفة 41)

يوكي تسونودا (اليابان/ألفاتاوري): مشكلة ميكانيكية (اللفة 48)

جورج راسل (بريطانيا/وليامس): مشكلة ميكانيكية (اللفة 70)