قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعرب لاعب خط وسط ليفربول الشاب هارفي إليوت (18 عامًا) عن شعوره بالإمتنان لكل "الحب والدعم" الذي تلقّاه بعد تعرّضه لإصابة مروّعة في كاحله، خلال فوز فريقه على ليدز يونايتد بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتعرّض إليوت للإصابة بعد كرة مشتركة مع مدافع ليدز الهولندي باسكال سترويك الذي طُرد بعد اللجوء الى تقنية حكم الفيديو المساعد "في أيه آر".

تلقّى اللّاعب علاجاً مطوّلاً على أرضية الملعب قبل أن ينقل على حمّالة، ما ترك اللّاعبين من كلا الفريقين في حالة ذهول.

وبعد خضوعه لفحوصات أوّلية في أحد مستشفيات ليدز، غادره في وقت لاحق. وفي الوقت الذي لم تُعرف حتى الآن مدى خطورة إصابته، فإنّه سيخضع لعملية جراحية.

صدمة وامتنان

وكتب إليوت على إنستغرام الإثنين "بالطبع أشعر بالصدمة الشديدة لما حدث بالأمس في ليدز، لكنّي ممتن جدًّا للحب والدعم الذي أظهره لي عالم كرة القدم بأكمله بعد الإصابة".

وأضاف "شكرًا جزيلًا لجميع الذين بعثوا برسائل إليّ وإلى عائلتي، هذا الأمر يعني الكثير بالنسبة إليّ".

وكان إليوت أحد المفاجآت ضمن صفوف ليفربول منذ مطلع الموسم الحالي، حيث لعب أساسيًّا على حساب لاعبين أكثر منه خبرة في خط وسط الفريق الأحمر، بعد أن أمضى الموسم الماضي معارًا إلى بلاكبيرن من أندية المستوى الثاني.

خاض باكورة مبارياته في الدوري الإنكليزي الممتاز الشهر الماضي خلال فوز فريقه ضد بيرنلي، وقدّم أداءً لافتاً في مواجهة ليدز قبل تعرّضه للإصابة في الدقيقة 59.