قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن : انسحبت الشابة البريطانية إيما رادوكانو، المتوجة بلقب فلاشينغ ميدوز الاميركية لكرة المضرب العام الماضي، السبت من دورة ملبورن الاعدادية لبطولة أستراليا المفتوحة، بهدف الحصول على فترة راحة أكبر للتعافي من فيروس كورونا.

وكان من المقرر أن تُشارك البريطانية، البالغة 19 عاماً، في دورة ملبورن التي تنطلق الثلاثاء المقبل، ضمن لائحة تضم أبرز الاسماء على غرار اليابانية ناومي أوساكا، حاملة لقب بطولة أستراليا المفتوحة، والرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالمياً سابقًا.

غير أن رادوكانو قررت الانسحاب عقب التمارين التي أجرتها في ملبورن بارك السبت، لكي تحصل على المزيد من الراحة بهدف التعافي الكليّ من "كوفيد 19" بعد أن أثبتت النتائج إيجابية اصابتها خلال دورة أبو ظبي الاستعراضية الشهر الماضي، قبل أن تتبع اجراءات العزل الصحيّ.

وأفادت البريطانية في بيان مقتضب "توقيت المنافسة في أول حدث في ملبورن هذا الأسبوع مبكر جداً بالنسبة لي بعد أن عدت لتوي من الحجر الصحيّ".

وتابعت "أتطلع إلى رؤيتكم في وقت لاحق من هذا الشهر".

وباتت رادوكانو، عقب بفوزها ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة، أوّل بريطانية تفوز بغراند سلام منذ مواطنتها فيرجينيا وايد في عام 1977، لكنها كافحت لاستعادة مستواها منذ تتويجها الأوّل ببطولة كبرى.

مواضيع قد تهمك :