قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن الاتحاد الغامبي لكرة القدم السبت الغاء مباراتين وديتين لمنتخبه الوطني تحضيراً لنهائيات كأس أمم إفريقيا التي تنطلق في التاسع من الشهر الحالي، بما في ذلك مباراته أمام الجزائر المقرر اقامتها في اليوم نفسه في قطر، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا في صفوفه.

وأفاد الاتحاد المحلي للعبة في بيان ان "بسبب عدم توفر 16 لاعباً يمثلون 57 في المئة من 28 لاعباً مدرجاً على قائمة المنتخب، تم إلغاء مباراتينا الوديتين استعداداً لكأس أمم إفريقيا أمام الجزائر وسوريا (المقررة في 4 كانون الثاني/يناير)".

وضمن السياق ذاته، أكد مدرب غامبيا، البلجيكي توم سانفييت في صفحته على "فايسبوك" ان الغيابات "ناجمة عن كوفيد والأمراض والإصابات وقيود السفر".

وأرخى كورونا بظلاله على تحضيرات المنتخب الغامبي قبل 11 يوماً من موعد أول مباراة له على الاطلاق في نهائيات كأس أمم إفريقيا، عقب تأهله إلى البطولة القارية للمرة الاولى في تاريخه.

ويلعب منتخب غامبيا أمام موريتانيا في 12 كانون الثاني/يناير، وبعد أربعة أيام مالي وثم تونس في 20 منه ضمن منافسات المجموعة السادسة.

وأثار إلغاء المواجهة أمام الجزائر السبت والتي كان من المقرر أن تقام في العاصمة القطرية الدوحة حيث يتحضر "ثعالب الصحراء"، حفيظة الاتحاد الجزائري للعبة الذي قال في بيان "قرر المنتخب الغامبي من جانب واحد وقبل هذه المباراة بساعات قليلة، إلغاء اللقاء بحجة أن هذا المنتخب سجل غياب حارس مرمى!".