قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لحق منتخب مصر بركب المتأهلين إلى دور الستة عشر ببطولة كأس الأمم الافريقية، المقامة حاليا في الكاميرون، بعد أن حقق الفوز على منتخب السودان بهدف نظيف، يوم الأربعاء.

أحرز هدف مصر اللاعب محمد عبد المنعم، في الشوط الأول، ليصل الفراعنة إلى النقطة السادسة في المركز الثاني خلف نيجيريا التي تصدرت المجموعة بتسع نقاط.

وعقب المباراة أثنى البرتغالي كارلوس كيروش على أداء لاعبيه، مؤكدا أن المنتخب المصري قد هاجم طيلة المباراة رغم إحرازه هدفا وحيدا.

بينما أكد عصام الحضري مدرب حراس مرمى المنتخب المصري أن "الخطوة الأولى قد تحققت بالتأهل إلى دور الستة عشر".

أما أحمد حجازي لاعب منتخب مصر، فأكد أن الاصابات التي لحقت بمدافعي الفراعنة أثرت بكل تأكيد على أداء الفريق، متمنيا الشفاء لزميله أكرم توفيق الذي أصيب بقطع في الرباط الصليبي في المباراة الأولى ضد نيجيريا.

الفرصة الأخيرة للجزائر

وتختتم يوم الخميس مباريات دور المجموعات للبطولة، حيث سيكون منتخب الجزائر مطالبا بتحقيق الفوز ولا غيره للحاق بركب التأهل الى دور الستة عشر، عندما يلتقي منتخب كوت ديفوار في ملعب جابوما بمدينة دوالا، إذ أن أي نتيجة أخرى ستلقي بمحاربي الصحراء خارج البطولة التي يحملون لقبها.

صلاح يمنح مصر فوزا ثمينا على غينيا بيساو

خسارة مفاجئة للجزائر أمام غينيا الإستوائية وتونس تصحح مسارها في كأس الأمم الأفريقية

جدل حول استخدام "لغة الضاد" في كأس الأمم الإفريقية

الجزائر وسيراليون
Getty Images
الجزائر لديها نقطة واحدة من هزيمة وتعادل وتأمل الفوز على كوت ديفوار للبقاء في المنافسة

ويتصدر منتخب كوت ديفوار المجموعة حاليا بأربع نقاط، يليه منتخب غينيا الاستوائية بثلاث نقاط، ثم منتخب سيراليون بنقطتين وأخيرا الجزائر بنقطة وحيدة.

وقال رياض محرز قائد المنتخب الجزائري إنه "متحمس جدل للقاء كوت ديفوار هو وزملاؤه"، مؤكدا "أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتعويض هزيمة المباراة الماضية وتحقيق الفوز المطلوب للتأهل إلى ثمن النهائي".

في حين ألقى جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري باللوم على الفرص الضائعة من لاعبي فريقه في المباراتين الماضيتين، كما وعد أنها لن تتكرر مرة أخرى، مؤكدا أن الفوز بهدف نظيف نتيجة ستكفي لاعبيه للتأهل إلى دور الستة عشر.

ولحساب المجموعة السادسة، سيكون منتخب تونس في وضع صعب عندما يلتقي منتخب جامبيا في ملعب مدينة لمبي الساحلية، حيث من المتوقع أن يغيب اثنا عشر لاعبا عن تشكيلة نسور قرطاج، بسبب إصابتهم بفيروس كورونا.

وفي المؤتمر الصحفي السابق للمباراة رفض منذر الكبير، المدير الفني لمنتخب تونس أن يلقي باللوم على اللاعبين المصابين بفيروس كورونا، مؤكدا أنه سيلعب مباراة جامبيا من أجل الانتصار، حيث أن تونس لم تتأهل بعد على حد تعبيره.

أما اللاعب الشاب أنيس بن سليمان، لاعب بروندبي الدنماركي فقال إن "المباراة ضد جامبيا ستكون أصعب"، متمنيا أن "يسجل فريقه أهدافا كثيرة مثل مباراة موريتانيا السابقة التي فات بها تونس برباعية"، وإن أكد على أن الأهم هو أنه وزملاءه سيبذلون قصارى جهدهم لتحقيق النقاط الثلاث.

وتتصدر جامبيا المجموعة بأربع نقاط بالتساوي مع مالي، فيما تأتي تونس ثالثة بثلاث نقاط وأخيرا موريتانيا بلا رصيد، وقد ودعت البطولة رسميا.