قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: حجز الروسي دانييل مدفيديف، المصنف ثانياً عالمياً، أحد أبرز المرشحين للفوز بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات غراند سلام لكرة المضرب، مقعده للدور الرابع للعام الرابع توالياً بعد فوزه على الهولندي بوتيك فان زاندشولب 6-4 و6-4 و6-2 في الدور الثالث في ساعة و55 دقيقة.

وضرب مدفيديف موعداً مع الأسترالي كريس أوكونيل (175) أو الأميركي ماكسيم كريسي (70) لبطاقة للدور ربع النهائي.

قال الروسي ممازحاً الجماهير التي كانت قابلته بصيحات الاستهجان خلال مباراته أمام النجم المحلي "المشاغب" نيك كيريوس قبل يومين "كنت أعتقد انكم ستتسامحون معي أكثر".

وتابع بعدما كان عبّر عن غضبه تجاه بعض الجماهير واصفاً تصرفها بـ "غير المحترم": "سأضع ذلك جانباً، فمن الأسهل اللعب أمام لاعب من هولندا بدلاً من خوض مباراة أمام لاعب من أستراليا في ملبورن".

وأردف "أي علاقة جيدة يجب أن تمر بتقلبات. لذلك أعتقد أن هناك علاقة حقيقية بيني وبين الجماهير، وهي علاقة جيدة ومسلية وحقيقية".

كسر مدفيديف، ابن الـ 25 عاماً، ارسال منافسه في الشوط الثالث وتابع للفوز بالمجموعة الأولى، ليكرّر السيناريو ذاته في المجموعة الثانية.

وحافظ الروسي على مستواه في المجموعة الثالثة، وتابع بكسر إرسال الهولندي، ليحسم المجموعة والمباراة لصالحه.

ويعتبر مدفيديف وصيف البطولة الأسترالية العام الماضي من بين أبرز المرشحين لإحراز اللقب في ظل غياب حامله الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي تم ترحيله من أستراليا على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا وسلوكه الخاطئ في عملية دخوله إلى البلاد.

هاليب تتقدّم عند السيدات

وعند السيدات، تأهّلت الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة 15 عالمياً، إلى الدور الرابع بعد فوزها على المونتينيغرية دانكا كوفينيتش 6-2 و6-1 في الدور الثالث.

قالت هاليب التي احتاجت إلى ساعة و4 دقائق للتغلب على منافستها المصنفة 98 "أشعر أني بحالة جيدة جداً، حتى لو أنّ الحرارة مرتفعة جداً".

وتابعت المصنفة ثانية عالمياً سابقاً "لعبت بشكل جيد جداً، ولكنها (كوفينيتش) كانت متعبة قليلاً".

ومن دون أن تحدث ضجة كبيرة، تقدمت هاليب (30 عاماً) في ملبورن وضربت موعداً مع الفرنسية أليزيه كورنيه (61) من أجل حجز بطاقة للدور ربع النهائي.

وأردفت هاليب التي خرجت من الدور ربع النهائي العام الماضي في أستراليا بعدما كانت وصلت إلى المباراة النهائية في عام 2018 "بدأت اكتسب الثقة تدريجياً بعد عام صعب".

وبعد عام عانت خلاله من الاصابات المتكررة، بدأت المتوجة ببطولتي رولان غاروس 2018 وويمبلدون 2019 العام الجديد بطريقة مثالية، عقب فوزها بدورة "دبليو تي ايه" ملبورن الاستعدادية للبطولة المفتوحة.

وكانت هاليب أزاحت في من طريقها في الدورين الأولين البولندية ماغدلينا فريش 6-4 و6-3 في ساعة و29 دقيقة والبرازيلية بياتريز حداد ماريا 6-2 و6-صفر في ساعة و6 دقائق.