قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: حسم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز مواجهته المرتقبة مع ضيفه ميامي هيت متصدر المنطقة الشرقية 113-106 الإثنين في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وذلك رغم غياب نجميه الكاميروني جويل إمبيد والوافد الجديد جيمس هاردن.

وبغياب إمبيد بسبب أوجاع في ظهره وهاردن بسبب إصابة عضلية في الفخذ، برز تايريس ماكسي بتسجيله 13 من نقاطه الـ28 في الربع الأخير، بينها تسع متتالية خلال مرحلة حاسمة من اللقاء.

ولعب شايك ميلتون والتركي فوركان كوركماز دوراً أساسياً أيضاً في هذا الفوز بعدما سجل الأول 20 نقطة والثاني 18، ليضعا فريقهما على بعد مباراتين ونصف من هيت في صراعهما على زعامة المنطقة الشرقية.

وكشف ماكسي بعد الفوز الرابع والأربعين لفريقه القادم من هزيمة أمام تورونتو رابتورز، أن إمبيد قال لزملائه قبل البداية "(يجب أن تدخلوا الى هناك (الملعب) لتحقيق الفوز). فأجبته (الرسالة وصلت)".

وبالفعل، وصلت الرسالة الى ماكسي بوضوح، إذ استلم زمام الأمور في آخر دقيقتين ونصف من اللقاء الذي كان متقارباً جداً منذ بدايته.

كان سيكسرز متقدماً بفارق نقطتين فقط حين توغل ماكسي نحو السلة وسجل نقطتين لفريقه مع أخرى من خط الرميات الحرة بعدما انتزع خطأ أيضاً، ليضع صاحب الأرض في المقدمة 106-101 قبل 2.18 دقيقة على النهاية.

وبعدما أخفق جيمي باتلر في محاولة لهيت من خارج القوس، نجح ماكسي في تسجيل ثلاثية وضعت فريقه في المقدمة 109-101، ثم بعد فشل كايل لاوري وتايلر هيرو في محاولتين للضيوف، أضاف اللاعب الذي يخوض موسمه الثاني في الدوري ثلاثية أخرى لتصبح النتيجة 112-101 قبل 1.03 دقيقة على النهاية.

وأشاد المدرب دوك ريفرز بلاعبه الذي "لا يعرف معنى للخوف. إنه يلعب بأريحية كبيرة في الوقت الحالي. لقد بذل مجهوداً كبيراً وكلما بذلت المزيد من الجهد، كلما أصبحت أكثر ثقة بنفسك. أعتقد أن هذا الأمر ينطبق تماماً على تايريس ماكسي".

ولم تنتهِ الأمور عند هذا الحد بالنسبة لابن الـ21 عاماً، فبعدما خطف هيت الكرة من مضيفه، انطلق ماكسي مثل السهم لكي يعترض محاولة كايلب مارتن في آخر 21 ثانية من اللقاء الذي برز خلاله في صفوف الضيوف باتلر (27 نقطة) وبام أديبايو (22) ولاوري (20) من دون يتمكنوا من تجنيب فريقهم هزيمته الخامسة فقط في آخر 20 مباراة.

نتس يحقق فوزه السادس

ورغم غياب كايري إيرفينغ لمنعه من المشاركة في المباريات البيتية لعدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وأندري دروموند والأسترالي بن سيمونز للإصابة التي حرمت سيث كوري أيضاً من خوض الشوط الثاني، حقق بروكلين نتس فوزه السادس في آخر سبع مباريات وجاء على حساب ضيفه يوتا جاز 114-106 بفضل جهود كيفن دورانت الذي سجل 37 نقطة مع 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة.

وساهم بروس براون أيضاً في انتصار نتس الذي يحتل المركز الثامن في المنطقة الشرقية، بتسجيله 22 نقطة، فيما تألق نيك كلاكستون في الربع الثالث الذي سجل فيه 11 من نقاطه الـ15.

وكان الربع الثالث حاسماً في تحديد وجهة المباراة، إذ أنهاه نتس لصالحه 38-24 بفضل 15 نقطة من دورانت الذي رأى أن الفضل يعود في تحسن النتائج مؤخراً الى "العمل الجماعي. أعتقد أننا نساند بعضنا البعض... نقوم بالأمور معاً أكثر من أي شيء آخر. الأمر يتعلق وحسب بالأداء الجماعي".

ورغم جهود دونوفان ميتشل (30 نقطة) وجوردن كلاركسون (19) ومايك كونلي (18 مع 7 تمريرات حاسمة)، مني جاز بهزيمته السابعة والعشرين مقابل 45 فوزاً، ليصبح مركزه الرابع في المنطقة الغربية مهدداً من دالاس مافريكس (44-28)، لاسيما بعد فوز الأخير على مينيسوتا تمبروولفز 110-108.

مباريات أخرى

وفي المباريات الأخرى، حقق "الملك" ليبرون جيمس عودة موفقة الى مسقط رأسه أوهايو وقاد لوس أنجليس ليكرز للفوز على فريقه السابق كليفلاند كافالييرز 131-120 بتحقيقه ثلاثة أرقام مزدوجة "تريبل دابل"، بعدما سجل 38 نقطة مع 11 متابعة و12 تمريرة حاسمة.

وباستثناء مباراة كل النجوم "أول ستار" التي أقيمت على ملعب الفريق الذي قاده "الملك" الى اللقب عام 2016، كان لقاء الإثنين الزيارة الأولى في دوري هذا الموسم لجيمس الى ملعب فريقه السابق، وقد حظي ابن الـ37 عاماً باستقبال رائع من جماهير كافالييرز.

لكن "كل ما أرادته هو الفوز. هذا كل ما يهمني" بحسب ما أفاد جيمس الذي دخل وليكرز اللقاء على خلفية أربع هزائم في المباريات الخمس الماضية.

ولعب راسل وستبروك (20 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة) ودي دجاي أوغوستين (20 نقطة) دوراً هاماً أيضاً في الفوز الحادي والثلاثين لبطل عام 2020، معززاً مركزه التاسع في المنطقة الغربية.

وفاز شيكاغو بولز على تورونتو رابتورز 113-99، هيوستن روكتس على واشنطن ويزاردز 115-97 بفضل 39 نقطة و10 متابعات من كريستيان وود، بوسطن سلتيكس على أوكلاهوما سيتي ثاندر 132-123 بفضل جايسون تايتوم (36 مع 7 متابعات و6 تمريرات حاسمة)، بورتلاند ترايل بلايزرز على ديترويت بيستونز 119-115، وتشارلوت هورنتس على نيو أورليانز بيليكانز 106-103.