قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: حقّق كل من فينيكس صنز وغولدن ستايت ووريرز وبوسطن سلتيكس عودة نارية من عطلة مباراة "أول ستار" التقليدية، وذلك بانتصارات ساحقة على أوكلاهوما سيتي ثاندر وبورتلاند ترايل بلايزرز وبروكلين نتس توالياً الخميس في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

في أوكلاهوما، واصل صنز تألقه بتحقيقه الانتصار الثامن توالياً والتاسع والأربعين في 59 مباراة، وجاء بنتيجة كبيرة على ضيفه ثاندر 124-104 بفضل 25 نقطة و12 تمريرة حاسمة و6 سرقات (ستيل) من نجمه ديفن بوكر.

وتولى بوكر مهمة صانع الألعاب في ظل غياب المخضرم كريس بول بسبب كسر في إبهام يده اليمنى، وقد أدى هذه المهمة على أكمل وجه بتحقيقه 12 تمريرة حاسمة لأول مرة هذا الموسم.

وأعجب المدرب مونتي وليامس بما قدّمه بوكر في دوره الجديد، قائلاً "أعتقد أن ديفن أدار المباراة بشكل جيد".

وفي ظل تركيزه دفاعياً على لاعب الارتكاز دياندري أيتون الذي اكتفى بست نقاط مع 8 متابعات، منح ثاندر كلاً من كاميرون جونسون وميكال بريدجز فرصة لإظهار قدراته، فسجل كل منهما 21 نقطة ليحقق صنز الفوز التاسع عشر في آخر 20 مباراة، معززاً صدارته للمنطقة الغربية والترتيب العام.

وبعد غيابه لعشر مباريات بسبب التواء في الكاحل الأيمن، تألّق شاي غليجيوس ألكسندر بتسجيله 32 نقطة من دون أن يكون ذلك كافياً لتجنيب ثاندر هزيمته الحادية والأربعين في 59 مباراة.

ووريرز يضرب بقوة

وفي بورتلاند وبعد خسارته أربع من مبارياته الخمس قبل عطلة مباراة "أول ستار"، ضرب ووريرز بقوة واكتسح بلايزرز بفارق 37 نقطة 132-95 رغم قرار مدربه ستيف كير باراحة لاعبيه الأساسيين طيلة الربع الأخير.

وكالعادة، كان ستيفن كوري الذي قاد فريق ليبرون جيمس للفوز على فريق كيفن دورانت في مباراة "أول ستار" بتسجيله 50 نقطة، بينها 16 ثلاثية من أصل 27 محاولة، الأفضل في صفوف ووريرز بتسجيله 18 نقطة مع 14 تمريرة حاسمة، وأضاف كلاي تومسون 18 ليلعب أيضاً دوراً في الفوز الثالث والأربعين هذا الموسم لثاني ترتيب المنطقة الغربية.

أما من ناحية بلايزرز القادم من أربعة انتصارات متتالية، فكان أنفيرني سيمونز الأفضل بتسجيله 24 نقطة في لقاء بدأه فريقه متقدماً بفارق 10 نقاط 29-19، قبل أن ينتفض كوري ورفاقه بتسجيلهم 15 نقطة مقابل ثلاث فقط لبلايزرز، ما سمح لهم بالتقدم في الربع الثاني 50-38 إثر ثلاثية من جوردان بول.

ثم وسّع ووريرز الفارق إلى 20 قبل نهاية الشوط الأول الذي سجل فيه كوري جميع نقاطه الـ18 و13 من تمريراته الحاسمة الـ14 في اللقاء، محققاً بذلك رقمين مزدوجين "دابل دابل" لأول مرة في الشوط الأول منذ كانون الأول/ديسمبر 2017.

سلتيكس يكتسح نتس

وفي بروكلين، عاد سلتيكس ليكتسح نتس مجدداً في معقله بالفوز عليه 129-106 بفضل 30 نقطة من جيسون تايتوم، وذلك في لقاء لم يتخلف خلاله الضيوف ولو لمرة واحدة ووصل الفارق بينهم وبين مضيفيهم حتى 29 نقطة في طريقهم لفوزهم السادس توالياً خارج الديار، بينها الفوز الكاسح على نتس بالذات 126-91 في الثامن من الشهر الحالي حين افتتحوا المواجهة بتسجيلهم 28 نقطة مقابل اثنتين فقط لصاحب الضيافة.

ولعب جايلن براون (18 نقطة) وماركوس سمارت (15) دوراً أساسياً في الفوز الخامس والثلاثين لسلتيكس والحادي عشر في آخر 11 مباراة.

وعلق آل هورفورد (11 نقطة و13 متابعة) على ما يقدمه فريقه مؤخراً، قائلاً "نشعر بأننا وجدنا شيئاً ما في الأسابيع القليلة الماضية، ومن الجيد أن نعود من بعد العطلة من دون أي خطوة للوراء".

وفي ظل استمرار غياب كيفن دورانت للإصابة وعدم جاهزية الوافدين الجديدين الأسترالي بن سيمونز، القادم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز في صفقة حصول الأخير على جيمس هاردن، والسلوفيني غوران دراغيتش القادم من تورونتو رابتورز، وغياب كايري إيرفينغ عن المباريات البيتية لرفضه تلقي اللقاح المضاد لكورونا، مني نتس بهزيمته الـ29 في 60 مباراة والـ16 على أرضه رغم جهود الوافد الجديد الآخر سيث كوري (22 نقطة مع 7 متابعات).

وبتسجيله 35 نقطة للمباراة الثامنة توالياً، قاد ديمار ديروزن شيكاغو بولز لتعزيز صدارته للمنطقة الشرقية بفوز سادس توالياً، وجاء على حساب ضيفه أتلانتا هوكس 112-108، منهياً اللقاء بـ37 نقطة، بينها خمس في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

ووصل ديروزن إلى الثلاثين نقطة أو أكثر للمباراة التاسعة توالياً، في إنجاز أول من نوعه للاعب من شيكاغو منذ أن حقّق ذلك الأسطورة مايكل جوردن لعشر مباريات متتالية بين 25 كانون الأول/ديسمبر 1990 و14 كانون الثاني/يناير 1991.