قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن منظمو بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب المقررة في 27 حزيران/يونيو الحالي، أن بطل وبطلة منافسات الفردي سينال مليوني جنيه استرليني (2.3 مليون يورو) لكل منهما، في جائزة قياسية.

وبلغ إجمالي الجوائز المالية للبطولة 40.35 مليون جنيه استرليني (47 مليون يورو)، بزيادة أكثر من 11٪ عن نسخة العام الماضي التي أقيمت بحضور جماهيري محدود بسبب إجراءات مكافحة فيروس "كوفيد 19.

وألغيت نسخة 2020 بسبب الفيروس، ومقارنة بنسخة عام 2019 بلغت الزيادة في الجوائز المالية 5.4٪.

بعد القرار المثير للجدل عدم احتساب نقاط البطولة هذا العام والذي اتخذته رابطتا المحترفين والمحترفات بعد قرار المنظمين استبعاد اللاعبين الروس والبيلاروس بسبب غزو أوكرانيا، كان بعض المراقبين يخشون أن يتم تقليص الجوائز المالية.

لكن مدرجات الملاعب التي ستكون ممتلئة بالكامل هذه المرة وإقامة مباريات للمرة الأولى في تاريخ البطولة حتى يوم الأحد بين أسبوعي مدة تنظيمها، سمحت برفع قيمة الجوائز المالية.

وسيحصل الوصيف أو الوصيفة على مليون جنيه استرليني (1.17 مليون يورو)، وحتى الخاسر أو الخاسرة في الدور الأول سيحصلان على 50 الف جنيه استرليني (58500 يورو).