قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : قرر نجم مانشستر يونايتد السابق واين روني التخلي عن تدريب دربي كاونتي الذي يتحضر للعب في المستوى الإنكليزي الثالث للمرة الأولى منذ 36 عاماً.

وعجز روني عن إبقاء دربي في دوري المستوى الثاني "تشامبيونشيب" الموسم المنصرم نتيجة حسم 21 نقطة من رصيد النادي بسبب إفلاسه.

وفي مهمته التدريبية الأولى، أدى روني وظيفته بشكل لافت لدرجة أنه كان قريباً من تجنيب الفريق الهبوط حتى في ظل حسم 21 نقطة من رصيده، لكنه أنهى الموسم في نهاية المطاف في المركز الثالث والعشرين قبل الأخير بفارق سبع نقاط عن منطقة الأمان.

وأعتقد الكثيرون أن ابن الـ36 عاماً سيبقى مع الفريق من أجل محاولة العودة به الى "تشامبيونشيب" الموسم المقبل، لكن بسبب المشاكل المالية المتواصلة في النادي قرر الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد والمنتخب الإنكليزي التخلي عن المهمة وفق ما أفاد النادي الجمعة في بيان.

وقال النادي "أعلم واين روني اليوم نادي دربي كاونتي لكرة القدم برغبته في إعفائه من مهامه كمدرب للفريق الأول بمفعول فوري".

وتولى روني الاشراف على الفريق في 2020 مع مواصلة اللعب في صفوفه أيضاً حتى كانون الثاني/يناير 2021 حين قرر الاعتزال والتفرغ التام للتدريب.