قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: بقي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خارج تشكيلة فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي يتواجه ودياً السبت في العاصمة النروجية أوسلو مع أتلتيكو مدريد الإسباني، ما يؤشر الى تشبث ابن الـ37 عاماً برغبة الرحيل عن "الشياطين الحمر".

وغاب أفضل لاعب في العالم خمس مرات عن الجولة التحضيرية ليونايتد في تايلاند وأستراليا لأسباب "عائلية"، ولن يكون مجدداً ضمن تشكيلة المدرب الجديد الهولندي إريك تن هاغ لمباراة السبت ضد أتلتيكو الذي ورد اسمه كأحد الأندية المهتمة بالبرتغالي، قبل أن ينفي رئيسه هذا الأمر.

ونشر يونايتد تشكيلة من 21 لاعباً لمواجهة أتلتيكو، وتضم الوافدين الجديدين الأرجنتيني ليساندرو مارتينيس والدنماركي كريستيان إريكسن، لكن من دون رونالدو الذي عاد الثلاثاء إلى مقرّ تمارين النادي لإجراء محادثات مع تن هاغ حيال مستقبله مع "الشياطين الحمر".

ويريد رونالدو أن يترك النادي الذي عاد اليه العام الماضي بعد فشل التأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبحسب صور نشرتها وسائل الإعلام البريطانية، وصل الـ"دون" إلى مقرّ كارينغتون التدريبي مع وكيل أعماله جورج منديش، وشوهد اسطورة تدريب الفريق السابق السير أليكس فيرغوسون يصل أيضاً إلى المقرّ.

وقال تن هاغ مطلع الشهر الحالي ان رونالدو "ليس للبيع"، مشدداً "نخطط لرونالدو معنا هذا الموسم، واتطلع للعب معه".

وانهى نجم ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي السابق الموسم الماضي كأفضل هدف للفريق برصيد 24 هدفاً، لكن فريقه حلّ في مركز سادس مخيب في الدوري، ما حرمه فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

ويستهل يونايتد مشواره في الدوري في 7 آب/أغسطس أمام ضيفه برايتون، بعد نهاية مبارياته الاعدادية ضد أتلتيكو في النروج ومواطن الأخير رايو فايكانو في "أولد ترافورد".