قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سكوبيي (جمهورية مقدونيا الشمالية) : اعتزل غوران بانديف الهداف التاريخي لمنتخب مقدونيا الشمالية بعد مسيرة كروية حافلة بالانجازات استمرت لأكثر من عقدين من الزمن، بحسب ما أعلن ابن الـ39 عاماً الخميس.

كتب بانديف في حسابه على إنستاغرام "أنظر إلى الخلف ويبدو الأمر غير واقعي... لقد كانت مغامرة مدهشة".

وتابع "فصل جميل ينتهي... أحمل معي مجموعة لا تصدق من المشاعر.. يسعدني أن نتشاركها معاً".

انضم بانديف إلى نادي إنتر الإيطالي الذي اكتشف موهبته في سن الـ18 عاماً، ليمضي معظم مسيرته في الملاعب الإيطالية.

الخماسية التاريخية

وساهم بانديف في الخماسية التاريخية لنادي إنتر عام 2010 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بتتويجه بالدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا ومونديال الأندية والكأس السوبر المحلية.

ودافع المهاجم الدولي عن ألوان أندية لاتسيو ففاز معه بالكأس عام 2009 ليعود ويكرر الانجاز ذاته مرتين مع نابولي عامي 2012 و2014، قبل انتقاله إلى غلطة سراي التركي حيث فاز بالكأس عام 2014 ثم البطولة المحلية 2015، ليعود إلى الـ "سيري أ" عبر بوابة جنوى، فيما لعب في محطته الأخيرة لصالح بارما في الدرجة الثانية في الموسم الماضي، وشارك في 11 مباراة.

ويحمل بانديف الذي يعتبر بطلاً قومياً في مقدونيا الشمالية الرقم القياسي لاكبر عدد من المباريات الدولية والأهداف في تاريخ منتخب بلاده، إذ شارك في 122 مباراة دولية سجل خلالها 38 هدفاً.

هدف الفوز

ومن أبرز محطات القائد "العجوز" قيادته منتخب بلاده إلى كأس أوروبا 2020 لأول مرة بتسجيله هدف الفوز على جورجيا في مباراة فاصلة ضمن الملحق الأوروبي، كما ساهم ضمن إطار تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال قطر 2022 في الفوز التاريخي على ألمانيا 2 1 بتسجيله هدف السبق، ملحقاً بمنافسه خسارته الأولى على أرضه في تصفيات كأس العالم منذ سقوطه المدوي أمام انكلترا 1 5 في ميونيخ في أيلول/سبتمبر عام 2001.