قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميامي: سجّل النجم ليونيل ميسي ثنائية وقاد الأرجنتين إلى الفوز على هندوراس 3 صفر الجمعة في ميامي، ليعزّز "ألبي سيليستي" سلسلة جميلة من 34 مباراة دون خسارة، قبل مشاركته في مونديال قطر نهاية السنة.

وهزّ قائد الأرجنتين الشباك في الشوطين، الأول عزّز به افتتاح زميله لاوتارو مارتينيس التسجيل والثاني حاسماً المباراة.

وستخوض الأرجنتين مباراتها المقبلة الثلاثاء ضد جامايكا في نيوجيرسي وهي لم تخسر في آخر 34 مواجهة. وتعود آخر خسارة لها إلى نصف نهائي كوبا أميركا 2019.

واحتشد ألوف الارجنتينيين في ملعب هارد روك الذي اتسع لـ64 ألف متفرج.

لم يدخل منتخب هندوراس مستسلماً أمام كوكبة نجوم الخصم، وقاتل منذ البداية قبل ان ينحني في نهاية المطاف.

عبّر مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني عن رضاه "أتت المباراة كما توقعنا. أنا راض. عليّ إدارة وقت مشاركة اللاعبين وإراحة آخرين. المهم ان كل من يلعب يثبت قدرته على الانتماء والمشاركة".

وخضعت هندوراس التي لم تتأهل إلى نهائيات كاس العالم لضغط مبكر ومحاولتين لأليخاندرو غوميس ورودريغو دي بول.

هيمنت الأرجنتين على الاستحواذ وبدأ ميسي يظهر لمساته السحرية، برغم رقابة لصيقة وخشنة من الدفاع.

صنع لاعب باريس سان جرمان الفرنسي الهدف الأول لمارتينيس في الدقيقة 16، بتمريرة مميزة على الميسرة وصلت للهداف لاوتارو.

وقبل انتهاء الشوط الأول بلحظات، حصلت الارجنتين على ركلة جزاء بعد شد بقميص جيوفاني لو سيلسو ترجمها ميسي بسلاسة.

كاد نجم برشلونة الإسباني السابق يضاعف الأرقام في الدقيقة 56، لكن تسديدته علت العارضة.

دفع سكالوني بمهاجم مانشستر ستيي الإنكليزي الجديد خوليان ألفاريس في الشوط الثاني، وحرمه التسجيل الحارس لويس فرنانديس.

تسديدة ذكية

بتسديدة ذكية ساقطة فوق الحارس، حسم ميسي النتيجة في الدقيقة 69، رافعاً رصيده إلى 88 هدفاً في 163 مباراة دولية.

وتلتقي الأرجنتين السعودية والمكسيك وبولندا في المجموعة الثالثة ضمن مونديال، علماً انها احرزت اللقب مرتين في 1978 و1986.

وحتى مع اقتراب النهائيات حيث تُعدّ الارجنتين من المرشحين لاحراز اللقب، شدّد سكالوني على اهمية استمتاع لاعبيه بالمشاركة "المسؤولية كبيرة عندما تلعب الارجنتين، لكن يجب ان نستمتع بذلك، والجماهير أيضاً".

تابع "في نهاية المطاف، هذه لعبة، الأهم ان نوفر المتعة. هذا أهم من النتيجة".