قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت الإعلاميَّة، مريم أمين، أن تكون قد أدلت بأي تصريح لصحيفة quot;السِّياسةquot; الكويتيَّة، أعلنت خلاله عن اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة لمنظَّمة quot;الفاوquot;.


القاهرة: قالت الإعلامية الشابة، مريم أمين، إنها لم تجرِ أي لقاءات صحافية خلال الفترة الأخيرة، تتحدث فيها عن اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة الأغذية والزراعة العالمية quot;الفاوquot;، مؤكدة أنها ليست من هواة الشو الإعلامي لكي تقول حديثا غير صحيح من أجل التواجد في وسائل الإعلام.

ونفت مريم في تصريحات خاصة لـquot;إيلافquot; ان تكون قد أدلت بحديث لصحيفة quot;السياسةquot; الكويتية أعلنت فيه ذلك، مؤكدة أن الحديث الذي نسب لها غير صحيح على الإطلاق، ولم يتم إجراؤه معه، بل أنها فوجئت بأصدقائها يقومون بتهنئتها عبر صفحتها على الـquot;فايسبوكquot; باختيارها سفيرة للنوايا الحسنة.

وأكدت أنه يشرفها ان يتم اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة لكن حتى الآن لم يحدث ذلك، وأضافت:quot;من ثم لا يوجد داع لأنشر أخبارًا غير صحيحةquot;، لافتة الى أنها لم تتطرق الى الحديث في السياسة في أي مقابلة أجرتها من قبل، ولم تتحدث عن الثورات في العالم العربي.

ولفتت الى أنها لم ترتبط بأي خلافات مع الفنانة الأردنية، ميس حمدان، خلال تسجيلها حلقة من برنامج quot;لعب النجومquot; الذي قدمته العام الماضي، مؤكدة انها ستلجأ الى الصحيفة من أجل نشر تصحيح لكافة المعلومات المغلوطة التي تم نشرها في الحوار المنسوب إليها.

وأشارت الى أنها مستمرة في تعاقدها مع تلفزيون quot;دبيquot;، لكن الأحداث السياسية المتتالية كانت سببًا في تأخير عودة ظهورها الى الشاشة.