قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي: قالت السلطات في جنوب باكستان الاحد انها ستستمر في اجلاء سكان مدينة تضم 100 الف نسمة وقرى مجاورة مهددة بالفيضانات.

وتشهد باكستان منذ شهر تقريبا فيضانات مدمرة ادت الى مصرع ما لا يقل عن 1500 شخص وتشريد ثمانية ملايين بعد تساقط امطار موسمية بغزارة غير مسبوقة.

ففي حين تنحسر المياه تدريجيا من مناطق اخرى، تم اجلاء غالبية سكان مدينة شاه دادكوت في ولاية السند الجنوبية كاجراء وقائي منذ مساء السبت واستمر اشخاص الاحد في التدفق الى مناطق مرتفعة نسبيا حسب ما اعلن جام سيف الله داريجو وزير الري المحلي لفرانس برس.

واوضح quot;نحاول في الوقت الراهن حماية مدينة شاه دادكوت المهددة بمياهquot; روافد نهر الهندوس الذي ارتفع منسوبه.

وقال ان غالبية سكان المدينة والقرى المجاورة في امان مشيرا الى quot;اجلاء وقائيquot;.

وتابع انه الى الان لم تسجل ضحايا.

وبشأن اضرار مادية محتملة قال ان السلطات تحاول تدعيم السدود التي تحمي المدينة. وقال ان عدة قرى مجاورة غمرتها المياه.

وتابع quot;قمنا باجلاء غالبية السكانquot; لكنه اقر بانه quot;لا يزال هناك اشخاص عالقين نحاول اغاثتهمquot;.

وطالت الفيضانات خمس الاراضي الباكستانية والحقت اضرارا متفاوتة بعشرين مليون نسمة بحسب الحكومة.

وتقدر الامم المتحدة بثمانية ملايين عدد الباكستانيين الذين يحتاجون الى مساعدة فورية بينهم ستة ملايين دون مأوى.