قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعلنت ألمانيا أنّ معدّل إصابات كوفيد المسجّلة في أوساط كل مئة ألف من سكانها في الأيام السبعة الأخيرة ارتفع إلى 201,1، وهو رقم قياسي منذ ظهر الوباء.

ويتجاوز الرقم الجديد الذي نشره معهد روبرت كوخ آخر معدّل قياسي بلغ 197,6 في 22 كانون الأول/ديسمبر 2020.

ويأتي الإعلان في وقت استقرّت نسبة الأشخاص الذين تلقّوا لقاحات كوفيد في البلاد عند أقل من 70 بالمئة، فيما دعا مسؤولون السكان في الأيام الأخيرة إلى تلقّي التطعيم.

وقال رئيس معهد روبرت كوخ لوثار فيلر الأربعاء "بالنسبة لغير الملقّحين، فهناك خطر شديد من احتمال إصابتهم في الشهور المقبلة".

قيود جديدة

وفي ولاية ساكسونيا (شرق)، حيث معدّل الإصابات أعلى بمرّتين من المعدّل الوطني إذ يبلغ 491,3، ستفرض السلطات قيودًا جديدة على غير الملقّحين اعتبارًا من الإثنين.

وسيُمنع غير الملقّحين من الجلوس في المساحات المغلقة في المطاعم والمقاهي أو حضور مناسبات في هكذا أماكن، إلّا إذا أثبتوا أنّهم تعافوا مؤخّرًا من كوفيد.

وتعدّ هذه القواعد الأكثر تشدّدًا التي تفرض على غير المحصنّين في ألمانيا. وسيعفى منها الأطفال والأشخاص الذين لا يمكنهم تلقّي اللقاحات لأسباب صحية.

ويأتي ارتفاع عدد الإصابات في ألمانيا في وقت تعيش حالة ضبابية سياسية في أعقاب انتخابات أيلول/سبتمبر العامة.

واستبعدت أحزاب الإئتلاف الحكومي المرتقب تشكيله بحلول مطلع كانون الأول/ديسمبر إلزام السكان بتلقّي اللّقاحات وأكّدت أنّها لن تفرض تدابير إغلاق جديدة، على الأقل بالنسبة للملقّحين.