قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: سجّلت روسيا عدداً قياسياً جديداً للوفيات المرتبطة بفيروس كورونا، لليوم الثالث على التوالي، في دلالة على حدّة الموجة الوبائية التي تشهدها البلاد.

وبحسب حصيلة يوميّة نشرتها الحكومة الروسية، أُصيب 37678 شخصاً بالفيروس في الساعات الـ24 الماضية وتوفي 1075.

منذ حزيران/يونيو، تتفشّى في البلاد موجة جديدة من الوباء بسبب ظهور متحوّرات أكثر فتكاً، في ظلّ إنخفاض الإمتثال لوضع الكمامة وبطء حملة التطعيم.

منذ بداية الوباء، توفّي 229528 شخصاً بكوفيد في روسيا، بحسب الحصيلة الرسمية للسلطات، وهو أعلى رقم في أوروبا، لكن الحصيلة الفعلية قد تكون أعلى بكثير.

ويشير معهد الإحصاءات روستات من جهته إلى أكثر من 400 ألف وفاة، في نهاية آب/أغسطس.

تم تطعيم 32% فقط من سكان روسيا بالكامل حتى الآن بلقاح سبوتنيك-في، بحسب الأرقام الرسمية، بسبب تخوّف السكان من اللّقاحات.

فرض تدابير صحية

وأمام الموجة الفتّاكة الحالية، كان رد الحكومة بطيئاً في فرض تدابير صحية، خوفاً من إضعاف الإقتصاد المتعثّر بالفعل.

هذا الأسبوع، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إعطاء إجازة مدفوعة من 30 تشرين الأول/أكتوبر حتى 7 تشرين الثاني/نوفمبر للسكان في روسيا لمحاولة كبح الموجة المميتة من وباء كوفيد-19.

ستغلق موسكو، بؤرة الوباء الرئيسية في البلاد، لمدة أحد عشر يوماً جميع المحلات غير الأساسية اعتباراً من 28 تشرين الأول/أكتوبر. كما قرّرت العديد من المناطق فرض تصاريح صحية.

الخميس، أكّد بوتين أنّ الأوروبيين يتوافدون إلى روسيا لتلقّي لقاح سبوتنيك-في، بدلاً من اللقاحات المعترف بها من قبل الإتحاد الأوروبي.