قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: أعلنت الصين تسجيل رقم قياسي يومي من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، مما أثار تساؤلات بشأن فعالية الإجراءات الصارمة التي تتخذها الحكومة، والتي أدت إلى غضب الناس وخروجهم للشوارع في تظاهرات نادرة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، الاثنين، إن الصين سجلت 40347 إصابة جديدة بالفيروس، منها 3822 إصابة مصحوبة بأعراض 36525 بلا أعراض.

وسجّلت الصين 39791 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليوم السابق منها 3709 إصابات مصحوبة بأعراض و36082 بلا أعراض.

كما سجّلت 38421 إصابة محلية الثلاثاء، وهو عدد أقل من الأرقام القياسية المسجلة نهاية الأسبوع.

أسباب الأرقام القياسية

ويعزو أستاذ الدراسات الصينية في الكلية الملكية في لندن، كيري براون، أسباب تسجيل الصين لأرقام قياسية، لعدد من الأسباب مجتمعة.

وقال في مقابلة مع موقع "ياهو نيوز": "أعتقد أن متغير أوميكرون معد للغاية، وأيضاً لأن مستويات التطعيم في الصين منخفضة نسبياً، مع نسبة كبيرة من السكان تعاني من الشيخوخة ومعرضة للخطر".

وأضاف أن "الجمع بين نسبة تطعيم منخفضة وعدد كبير من المعرضين للخطر في ظل وجود متغير سريع الانتشار، ورفع للقيود بشكل متواضع، يفسر الإصابات المرتفعة والانتشار السريع للمرض في الأيام القليلة الماضية".

عمليات التطعيم

والثلاثاء، أعلنت الصين، أنها ستسرّع عمليات تطعيم الأشخاص البالغين 60 عاماً وما فوق ضد كوفيد، بعدما سجّلت حصيلة إصابات يومية قياسية في الأيام الأخيرة.

وتعهّدت لجنة الصحة الوطنية في بكين "تسريع الزيادة في معدل التطعيم للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 80 عاماً ومواصلة زيادة معدل التطعيم للبالغين ما بين 60 و79 عاماً"، مضيفة أنها "ستؤسس مجموعة عمل.. لوضع ترتيبات خاصة من أجل تطعيم المسنين ضد كوفيد"، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس".

ولطالما اعتُبرت معدلات التطعيم المنخفضة في الصين، خصوصاً في أوساط المسنين، سببا يدفع السلطات لإطالة أمد نهجها القائم على "صفر كوفيد" إذ يقابل أي عدد صغير من الإصابات بالوباء بتدابير إغلاق وحجر.

مواضيع قد تهمك :